توقف محطة الصرف الصحي الرئيسية في سبها عن العمل

محطة الصرف الصحي الرئيسية في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

توقفت محطة الصرف الصحي الرئيسية بمدينة سبها عن العمل، اليوم الخميس، بسبب نقص الوقود وانقطاع التيار الكهربائي عن المحطة، ما أدى إلى تفاقم معاناة السكان بسبب تكرار طفح المياه السوداء في شوارع المدينة.

وقال متابع المياه والصرف الصحي بمكتب خدمات سبها، المهندس عمر محمد صالح لـ«بوابة الوسط» إن المحطة توقفت عن العمل بسبب انقطاع التيار الكهربائي، ونقص وقود الديزل المشغل المولدات مما نتح منه طفح المياه أمام المحطة وتسربها إلى داخل المحطة، ما أدى إلى عرقلة حركة الفنيين والعاملين بالمحطة.

وأضاف المواطن عبدالقادر محمد أحد السكان حي الإذاعة بمدينة سبها أنهم يعانون منذ أكثر من عام ونصف من طفح مياه الصرف الصحي التي وصلت أبواب البيوت، مشيرا إلى أنهم لا يستطيعون فتح النوافذ والأبواب في فصل الصيف بسبب رائحة الصرف الصحي وطفح المياه السوداء.

وأكد محمد أن سكان الحي يعانون أيضا إلى جانب أزمة الصرف الصحي، من تصاعد ووصول الدخان إلى المنازل نتيجة حرق مكب القمامة الواقع بالقرب من محطة الصرف الصحي ويبتعد أمتارا قليلة عن البيوت .

كما قال المواطن محمد المنوني من سكان محلة النزيلة بمنطقة الجديد إنهم ناشدوا الجهات المختصة في الدولة أكثر من مرة لمعالجة أزمة الصرف الصحي لكن دون جدوى، مما دفع عددا من أهالي الحي إلى القيام بإصلاح خط الصرف الصحي على حسابهم الخاص مرات عديدة.

ونبه المنوني إلى خطورة وصول مياه الصرف الصحي وتسربها إلى محولات الكهرباء في المنطقة في ظل استمرار إهمال وعدم معالجة أزمة الصرف وطفح وتسرب المياه السوداء.

ويعاني سكان مدينة سبها منذ سنوات من أزمة الصرف الصحي التي لم تنجح الدولة في معالجتها رغم تدخل بعض المنظمات الدولية بتوفير مضخات لشبكة الصرف الصحي.

طفح المياه السوداء بجزيرة دوران حي الإذاعة في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)
طفح المياه السوداء في شوارع سبها جراء تعطل الصرف الصحي. (تصوير: رمضان كرنفودة)
طفح المياه السوداء بحي النزيلة بمنطقة الجديد في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

المزيد من بوابة الوسط