الملف الليبي على جدول أعمال قمة بوتين ماكرون الجمعة

بوتين (يسار) مصافحًا ماكرون قبيل بدء قمة في برلين، 19 يناير 2020. (أ ف ب)

يجري الرئيسان الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والروسي، فلاديمير بوتين، بعد ظهر الجمعة، عبر دائرة تلفزيونية محادثات تتعلق بـ«الحوار الاستراتيجي» بين فرنسا وروسيا وبعدد من القضايا بينها الأزمتان في ليبيا وسورية، حسب ما أعلن الإليزيه الأربعاء.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون وبوتين سيجريان تقييمًا «للموازين الاستراتيجية» في ضوء الاختبار الذي تمثله جائحة «كوفيد-19» وسيتطرقان الى «الأزمات الرئيسية المدرجة في جدول أعمال مجلس الأمن»، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا بوتين وماكرون يؤيدان التسوية السياسية للأزمة الليبية ودعم «عملية برلين»

وأشار الإليزيه إلى أنّ قضايا «أوكرانيا وليبيا وإيران وسورية» ستكون على جدول أعمال المحادثات، إضافة إلى «التعاون في مجال الصحة والبيئة».

لا رهان فرنسيا على روسيا
والاجتماع يأتي بعد عام تقريبًا من استقبال ماكرون نظيره الروسي في المقر الصيفي للرئاسة الفرنسية في فور دو بريغانسون، في 19 أغسطس 2019، قبيل قمة مجموعة السبع في بياريتز. وقال ماكرون وقتذاك: «نحن نؤمن بأوروبا التي تمتد من لشبونة الى فلاديفوستوك»، معربًا عن رغبته بالعمل على «إعادة ربط روسيا بأوروبا».

لكن الإليزيه قال، الأربعاء، إنّ «الرئيس لا يراهن على روسيا. إنه يرى أن هناك حاجة إلى معالجة كل المواضيع الصعبة معها»، وأضاف أن هذه «الحاجة إلى الوضوح والتعاون» تتعلّق خصوصًا بالأمن في أوروبا وبالأزمات الدولية والهجمات السيبرانية.
وعبرت باريس في وقت سابق بالفعل عن «قلقها» من «السلوك الروسي في ليبيا»، لا سيما «بشأن قوة فاغنر» المكونة من مرتزقة روس، حسب الوكالة الفرنسية.

المزيد من بوابة الوسط