وزير الخارجية العماني يدعو إلى معالجة الأزمة الليبية بالوسائل السلمية

وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي خلال مشاركته في اجتماع طارئ بشأن ليبيا، 23 يونيو 2020، (وكالة الأنباء العمانية)

دعا الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عُمان، يوسف بن علوي، إلى معالجة الأزمة الليبية بالوسائل السلمية، معربا عن شعور بلاده بالأسى حيال الوضع الحالي.

وتابع بن علوي: «من المفيد أن يجد أي منا لأخيه عذرا في مثل هذه الأوضاع»، مؤكدا روابط الأخوة التي تجمع بين الدول العربية، وأبدى أمله في تحقيق الإجماع والتوافق حول كل القضايا المطروحة، وذلك في كلمة ألقاها خلال ترأسه اجتماعا طارئا لجامعة الدول العربية على مستوى الوزراء، اليوم الثلاثاء.

وأشارت وكالة الأنباء العمانية إلى أن الاجتماع يبحث تطورات الأوضاع في ليبيا، إضافة إلى ما يتعلق بسد النهضة الإثيوبي، حسب تدوينة على حسابها بموقع «تويتر».

وانطلق الاجتماع الوزاري صباح اليوم، عبر وسائل الاتصال المغلقة، بطلب من مصر، وقد رفضت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق عقده «بعد الاطلاع على مشروع قرار الجلسة»، قائلة إن «تحديد موعد عقدها يأتي مخالفا لنص المادة الخامسة فقرة (10) من النظام الداخلي للجامعة».

وفي كلمته بالاجتماع، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط رفض أي مخططات لتقسيم ليبيا إلى مناطق نفوذ وإحداث شرخ دائم في النسيج المجتمعي الليبي، كما دان «جميع أشكال التدخلات العسكرية الأجنبية».