القيادة العامة تطالب بتحقيق أممي في «المقابر الجماعية» بترهونة والألغام في جنوب طرابلس

الناطق باسم قوات القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري. (أرشيفية، الإنترنت)

طالب الناطق باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المسماري، بعثة الأمم المتحدة بسرعة التحقيق في جرائم «المقابر الجماعية» المكتشفة في ترهونة خلال الأيام الماضية، فضلا عن التحقيق في الحديث عن انتشار ألغام حول طرابلس بعد انسحاب قوات القيادة العامة.

وقال المسماري، في مؤتمر صحفي اليوم، إن الأمم المتحدة تحدثت كثيرا عن مقابر جماعية ودعت للتحقيق، ونحن نرحب بالتحقيق ونريد ذلك في أسرع وقت قبل أن تضيع الأدلة في أمر المقابر وأمر الألغام في طرابلس».

البعثة الأممية تعرب عن «قلقها» من استخدام عبوات ناسفة ضد المدنيين في عين زارة وصلاح الدين

والخميس طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لسلطات الليبية بضرورة إجراء تحقيق «سريع وشفاف وفعال» وفقا للقانون الدولي، وذلك بعد تقارير عن اكتشاف 8 مقابر جماعية معظمها في ترهونة خلال الأيام الماضية.

وقبل ذلك بثلاثة أيام أعربت البعثة عن قلقها البالغ حيال تقارير تفيد بمقتل أو إصابة ساكني منطقتي عين زارة وصلاح الدين في طرابلس، جراء انفجار عبوات ناسفة مبتكرة (IED)، وضعت في منازلهم أو بالقرب منها.

المزيد من بوابة الوسط