إغلاق مخبزين في بلدية براك الشاطئ لانتشار الحشرات وعدم النظافة

موظف بمركز الرقابة على الأغذية أثناء التفتيش على مخبز في براك الشاطئ. (الإنترنت)

أعلن مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، اليوم السبت، إغلاق مخبزين في بلدية براك، بعد جولة لمفتشي المركز، فرع مكتب وادي الشاطئ، موضحا أن إغلاق المركز المخبزين جاء بعد التأكد من سوء حالتهما، وقلة النظافة بهما، وانتشار الحشرات، وعدم ارتداء العمال الزي المخصص أو الكمامات الواقية من انتشار فيروس «كورونا المستجد».

ووصف بيان للمركز اليوم ما رآه المفتشون في المخبزين بـ«المشاهد الصادمة»، مشيرا إلى وجود صراصير وحشرات مستوطنة في واحد من المخبزين، وتبين أنه «لا يصلح حتى للسكن البشري، كما أن مستلزمات الخبيز والأدوات المستعملة والأواني أقل ما يمكن قوله إنها قذرة».

وأوضح أن غرف تخمير الخبز قبل إدخاله للفرن كانت موطنا للجراثيم، كما أن العجانة غير نظيفة ومنظرها مقزز، فيما جرى استخدام مياه غير مفلترة أو مطابقة للمواصفات في المخبزين، إلى جانب عدم امتلاك العمالة الوافدة شهادات صحية، فضلا عن أنهم ينامون ويعيشون في غرفة الخبز ذاتها.

وأكد المركز اتخاذ التدابير اللازمة من قبل جهات الضبط القضائي بعد توصيات مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بمحاسبة المسؤولين وإغلاق المخبزين حتى إشعار آخر.

المزيد من بوابة الوسط