تراجع الصادرات الفلاحية والغذائية التونسية إلى ليبيا 17.5% بسبب «كورونا»

منتجات فلاحة تونسية. (الإنترنت)

تراجعت صادرات تونس من المنتجات الفلاحية والغذائية إلى ليبيا حتى أبريل 2020 بنسبة 17.5%، وفق المرصد التونسي للفلاحة.

وأرجع المرصد في بيان له، الثلاثاء، حول تطور صادرات المنتوجات الفلاحية، هذا التراجع بالأساس إلى الاضطرابات التي طالت المبادلات التجارية بفعل تأثير جائحة «كوفيد-19» على التجارة الدولية.

وانخفضت قيمة صادرات منتجات البحر في اتجاه ليبيا بنحو 6.3 مليون دينار وبنسبة 82.1% مقارنة بـ2019، والخضر بنسبة 17.2% بقيمة 1.2 مليون دينار.

وارتفعت في المقابل صادرات تونس من الغلال «المتكونة من القوارص» بنسبة 167% بنحو 2.6 مليون دينار، علما بأن الغلال والخضر ومنتجات الصيد البحري تمثل 6.5% من مجموع الصادرات الفلاحية نحو ليبيا.

ويعد الخوخ أهم الغلال التي توردها السوق الليبية بنسبة 57% من الكمية الإجمالية المصدرة، وانطلق موسم تصدير الخوخ مع بداية شهر مايو الماضي.

وللإشارة بدءا من مايو الماضي سمحت تونس بتخفيف قيود توريد السلع إلى ليبيا عبر السماح للناقلين والمصدرين بتبادل السلع على مستوى المعابر الحدودية، دون الدخول إلى الأراضي التونسية بالنسبة لليبيين أو دخول الأراضي الليبية بالنسبة للتونسيين.

وتوقف نشاط تصدير وتوريد السلع بشكل كامل منذ منتصف مارس الماضي بسبب الخوف من انتقال عدوى وباء «كورونا»، عبر الأشخاص والبضائع.

وفي سبتمبر 2018 أعلن عن اتفاق تونسي ليبي لاعتماد آلية تقوم بمقتضاها ليبيا بتوريد النفط الخام إلى تونس، مقابل تصدير السلع التونسية إلى طرابلس.