«مخدرات وأطفال وملابس عسكرية».. اعترافات عصابة متسولين بعد سقوطها في بنغازي

أفراد عصابة المتسولين عقب سقوطهم في قبضة الأمن ببنغازي. (مديرية أمن بنغازي)

أعلنت مديرية أمن بنغازي «ضبط متسولين من جنسيات عربية في وكر بمدينة بنغازي»، وكشفت اعترافات المتهمين خلال التحقيقات عن «ممارسات لا أخلاقية» خلال ممارسة نشاطهم الإجرامي.

وأشارت المديرية إلى ورود معلومات إلى قسم البحث الجنائي عن وجود مجموعة أشخاص من الجنسيات المصرية والفلسطينية في وكر للمتسولين يستخدم الأطفال في مهنة التسول مقابل مبالغ مالية، كذلك ممارسة الدعارة، حسب منشور للمكتب الإعلامي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اقرأ أيضا: ضبط عصابة سرقت 240 ألف دينار أثناء الإفطار في رمضان

ووفق المنشور، فإن «الوكر هو عبارة عن مجموعة غرف مسقوفة بالصفائح المعدنية وضبط به رجال ونساء، حيث وجد مخدر الحشيش وأداة تستخدم للتعاطي (كنشة)، وأقراص مهلوسة. واعترف أحد المتهمين بأنه يتسول مدعيا أنه عسكري بالقوات المسلحة (التابعة للقيادة العامة)، وأنه مصاب بالحرب ويلبس ملابس عسكرية لتتعاطف الناس معه، ويدعي أنه من إحدى القبائل الليبية، واعترف كذلك بأنه يتعاطي مخدر الحشيش والأقراص المهلوسة.

وكشفت التحقيقات أن إحدى النساء المضبوطات من ذوي السوابق وجرى حبسها داخل مؤسسة الإصلاح والتأهيل على ذمة قضايا جنائية، كما اعترف أحدهم بأنه يتعاطى المواد المخدرة، وبأنه يقيم في هذا الوكر منذ العام 2012، ليجري إحالتهم إلى النيابة العامة لاستكمال باقي الإجراءات القانونية.