المدير التنفيذي لشركة الكهرباء: شبكة مناطق جنوب العاصمة مدمرة بالكامل وتحتاج لإعادة بناء

الدمار الذي تعرضت له أحد مكونات شبكة الكهرباء جنوب طرابلس. (الشركة العامة للكهرباء)

أكد المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء، المهندس علي ساسي، أن الشبكة الكهربائية «مدمرة بالكامل في مناطق جنوب العاصمة وتحتاج إلى بناء جديد»، مشيرًا إلى أن محطة تحويل القرقني تحتاج إلى عملية صيانة تستغرق من 6 أشهر إلى سنة.

جاء تصريح ساسي خلال جولة جنوب العاصمة طرابلس اطلع خلالها على حجم الأضرار التي تعرضت لها شبكات الجهد المتوسط والفائق والنقل والتوزيع بمنطقتي عين زارة وسيدي حسين وبعض المواقع الأخرى، رفقة مسؤولي الشركة العامة للكهرباء.

وقالت الشركة العامة للكهرباء، عبر صفحتها على «فيسبوك»، إن الجولة شملت معاينة الأضرار الجسيمة التي تعرضت لها الشبكة الكهربائية، والاطلاع على حجم الأعمال التي تقوم بها فرق الصيانة التابعة للشركة.

وتحدث ساسي خلال الجولة التفقدية عن محطة تحويل القرقني، حيث قال: «هذه المحطة تغذي منطقة القرقني بالكامل وتكلفتها المالية 6 ملايين دينار، وصيانتها وإعادتها إلى الخدمة تحتاج إلى وقت من ستة أشهر إلى سنة».

وأضاف ساسي قائلاً: «توقعنا هذه الأضرار، وقمنا بدراسة تقديرية لحجمها، وتمت إحالة ذلك إلى المجلس الرئاسي، ولم تتم موافاتنا بأي إجراء»، مؤكدًا أن الشركة العامة للكهرباء «تحتاج إلى كميات كبيرة من المواد لإعادة بناء الشبكة».

ولفت ساسي إلى «أن أغلب مخازن الشركة الواقعة في جنوب العاصة تعرضت للسرقة والنهب والعبث»، وأن «مخزون الشركة من المواد قد نهب بالكامل»، كما نوه إلى «احتياج الشركة لفرق صيانة عديدة والاستعانة بشركات محلية من أجل إعادة بناء الشبكة».

ورافق ساسي خلال الجولة، مدير عام نقل الطاقة ومساعده ومدير عام الجهد المتوسط ومساعد مدير عام التوزيع ومدير إدارة صيانة خطوط الجهد الفائق الغربية ومدير إدارة صيانة شبكات النقل الغربية ومدير إدارة الجهد المتوسط ومدير إدارة العلاقات ومساعد مدير إدارة توزيع طرابلس ومدير دائرة التحكم الفرعي طرابلس ومدير دائرة توزيع عين زارة ومدير دائرة توزيع مشروع الهضبة، وعدد من وسائل الإعلام.