«آكي»: اتفاق إيطالي - أميركي على الحاجة إلى هدنة إنسانية «فورية» في ليبيا

وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو (يمين) ونظيره الأميركي مايك بومبيو. (أرشيفية: آكي)

استعرض وزير الخارجية، الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الخميس، في محادثات هاتفية مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، الأوضاع في ليبيا وحالة طوارئ «كوفيد 19».

ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن مصادر دبلوماسية قولها إن الوزيرين جددا الإعراب عن «قلقهما حيال تكثيف الأعمال العدائية في ليبيا»، مؤكدين «الحاجة إلى هدنة إنسانية فورية ووقف التدخلات الأجنبية في البلاد».

اقرأ أيضا ترامب وماكرون يتوافقان على الحاجة إلى «وقف التصعيد» في ليبيا

كما ناقش رئيسا الدبلوماسية الإيطالية والأميركية تداعيات حالة الطوارئ الصحية الحالية والحاجة إلى تسريع الانتعاش الاقتصادي.

وأمس الأربعاء، قال البيت الأبيض، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ناقشا بواعث القلق حول «التدخل الأجنبي المتزايد» في ليبيا، و«اتفقا على الحاجة الماسة إلى وقف التصعيد».

المزيد من بوابة الوسط