«الوطنية للنفط» تناقش الترتيبات المالية لشركاتها ومواجهة «كورونا»

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، (أرشيفية: الإنترنت)

ناقشت المؤسسة الوطنية للنفط، الأحد، «الترتيبات المالية لشركاتها في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد، من شح في الموارد المالية نتيجة إيقاف إنتاج وتصدير النفط غير القانوني، بالإضافة إلى الأوضاع الصحية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) وكيفية مواجهتها».

جاء ذلك في اجتماع عقده رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، بمقر المؤسسة الوطنية للنفط بالعاصمة طرابلس وعبر الدوائر المغلقة، بمشاركة رؤساء الشركات التابعة للمؤسسة، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة السادة، جاد الله العوكلي، وبالقاسم شنقير، والعماري محمد العماري، وفق بيان نشرته صفحة المؤسسة بموقع «فيسبوك».

وشدّد رئيس مجلس الإدارة على أهمية أن «يخضع مستخدمو القطاع الذين كانوا خارج البلاد إلى إجراءات الحجر الطبي قبل مباشرة أعمالهم، وبعد التأكد من سلامتهم، وخلوهم من أية إصابات، وقضاء 15 يوما، وفقاً لإجراءات العزل الصحي المتعارف عليها».

تأثير سلبي
أما في ما يخص الميزانيات فقد نوّه رئيس وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، بضرورة «ترشيد صرفها وفق ما هو متاح، بسبب التحديات الراهنة»، مؤكدين أن «الإغلاقات المتكررة التي تعرّض لها قطاع النفط طيلة الفترة الماضية، أثّرت بشكل مباشر وسلبي على حياة الليبيين جميعا».

وتسلمت المؤسسة الوطنية للنفط خلال اليومين الماضيين 3 أجهزة فحص لفيروس كورونا المستجد، وستقوم بتسليمها إلى مصحة النفط بطرابلس، ورأس لانوف، والغريفة بالمنطقة الجنوبية، بحسب البيان نفسه.

المزيد من بوابة الوسط