لجنة متابعة أداء مؤسسة النفط بمجلس النواب تطلب توضيح موقف القيادة العامة من مجلس إدارة شركة البريقة المعين بطرابلس

مراسم التسليم والاستلام بين لجنة الإدارة الجديدة والسابقة بشركة البريقة. (المؤسسة الوطنية للنفط)

أبدت لجنة متابعة أداء مؤسسة النفط بمجلس النواب «بالغ استغرابها واستنكارها» لتمكين مجلس إدارة شركة البريقة لتسويق النفط الذي تم تعيينه بناء على قرار الجمعية العمومية رقم 50 لسنة 2020، في اجتماع بمدينة طرابلس يوم 3 مايو الحالي، بمساعدة جهاز مكافحة الظواهر السلبية التابع للقيادة العامة.

وأكد رئيس اللجنة يوسف إبراهيم العقوري، في بيان نشر اليوم عبر موقع مجلس النواب، على القيادة العامة ضرورة توضيح تعليماتها المشار إليها بتمكين مجلس الإدارة الجديد في إدارة الشركة ببنغازي، وكذلك إعطاء رأيها بشأن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفي صنع الله، «الذي تلاحقه شبهات بناء على القيادة بعدم نزاهته وانتمائه لتنظيم الإخوان المسلمين ودعم المجموعات الإرهابية، وقد اتخذ مجلس النواب مواقفه تجاهه بناء على ذلك».

وأعربت اللجنة عن مفاجآتها بأن هناك تعليمات صادرة من القيادة بتمكين القرار الصادر عن صنع الله في المنطقة التي تحت إدارة الحكومة الموقتة، «ولذلك ولمقتضيات المصلحة العامة نأمل من القيادة العامة الرد والتوضيح».

إعادة تشكيل لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط

ويوم الأحد الماضي، أصدر صنع الله، القرار رقم (50) لسنة 2020 بشأن إعادة تشكيل لجنة الإدارة بشركة البريقة لتسويق النفط.

ووفق المادة الأولى من القرارالذي نشرته الشركة عبر صفحتها على «فيسبوك» فإن لجنة الإدارة الجديدة لشركة البريقة لتسويق تتكون من: إبراهيم أحمد صالح أبوبريدعة رئيسا، وعضوية كل من عبدالرحمن عبدالسلام العبيدي، ومفتاح الرماح الأصقع، ومحمد خليفة أبوالحسن، وفرج علي محمد الجعيدي.

المزيد من بوابة الوسط