البعثة الأممية تهنئ الليبيين بحلول رمضان وتدعو لإسكات صوت الرصاص والصواريخ

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مرفق بتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان. (صفحة البعثة على فيسبوك)

هنأت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الجمعة، الشعب الليبي لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، معلنة تأييدها لدعوات الهدنة وإسكات صوت الرصاص والصواريخ خلال الشهر.

وقالت البعثة في بيان منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إنها تضم صوتها إلى الدعوة التي أطلقها نشطاء وإعلاميون وسياسيون من مختلف المناطق والتوجهات، الداعية إلى «هدنة وإسكات صوت الرصاص والصواريخ في شهر رمضان المبارك»؛ بهدف اتحاد الليبيين في مواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

اقرأ أيضا البعثة الأممية لدى ليبيا تنشر دعوة غوتيريس إلى وقف إطلاق النار في رمضان

وأوضحت البعثة أن موقفها ينسجم مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، إلى وقف إطلاق النار على الصعيد العالمي، والتي جددها، الخميس، في رسالته بمناسبة حلول شهر رمضان.

وفي 23 مارس الماضي، دعا غوتيريس إلى «وقف فوري» لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم بهدف حماية من «يواجهون خطر التعرض لخسائر مدمرة بسبب فيروس كورونا المستجد»، وأمس الخميس، قال الأمين العام إن الكثيرين سيصومون رمضان في ظل ويلات الحرب وانعدام الأمن، مجددا دعوته إلى وقف الحرب، واستشهد بالآية القرآنية «وإن جنحوا للسلم فاجنح لها».

المزيد من بوابة الوسط