«صحة الوفاق» تستنكر الهجمات المتكررة على الأحياء السكنية بطرابلس

شعار وزارة الصحة بحكومة الوفاق. (صفحة الوزارة على فيسبوك)

استنكرت وزارة الصحة بحكومة الوفاق «الهجمات الممنهجة والمتكررة على الأحياء السكنية المدنية» بالعاصمة طرابلس، التي تسببت في «إزهاق الأرواح البريئة وتهجير المواطنين وتدمير المنازل»، مطالبة الحكومة بالعمل لتقديم الجناة للعدالة.

وقالت الوزارة في بيان منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الجمعة، إن آخر هذه الهجمات تمثل في استهداف منزل بطريق السور بطرابلس مساء الأربعاء، ما أسفر عن «مصرع طفل لم يتجاوز الخمس سنوات، وإصابة الأم بجراح خطيرة وثلاثة أطفال من نفس العائلة».

اقرأ أيضا الهاشمي: مصرع طفل وإصابة 3 آخرين جراء سقوط قذيفة على منزلهم بطريق السور

وأشارت الوزارة إلى تسجيلها استهداف منازل مواطنين ببلدية أبي سليم الأربعاء أيضًا، ما تسبب في «وفاة امرأة وجرح آخرين»، لافتة إلى أن القصف استمر أمس الخميس على أحياء متفرقة بالعاصمة، ممّا أدى لـ«استشهاد أحد العناصر الطبية، الدكتور عبدالمنعم أبوغفة» بمنطقة عين زارة.

وشددت وزارة الصحة على أن هذه الأعمال تمثل «انتهاكًا لحقوق الإنسان واستباحة للدماء، وجرائم حرب، وفق القانون المحلي والدولي الإنساني» وطالبت الحكومة بالعمل لتقديم الجناة للعدالة.