تعقيم مبنى رئاسة الوزراء في طرابلس لوقاية الموظفين من وباء «كورونا»

تعقيم ديوان رئاسة مجلس الوزراء في طرابلس. (إدارة التواصل والإعلام)

قامت إحدى الشركات المتخصصة بالنظافة، صباح اليوم الأحد، بحملة تعقيم وتطهير لمبنى ديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس كإجراء احترازي لوقاية الموظفين من وباء «كورونا المستجد».

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إنه جرى تكليف الشركة المتخصصة في النظافة تكثيف حملاتها طيلة ساعات الدوام الرسمي وبعد نهايته حفاظًا على سلامة الموظفين العاملين بالديوان.

وأوضحت أن حملة التعقيم التي باشرت الشركة في تنفيذها صباح اليوم استمرت لأكثر من ثلاث ساعات، وشملت كل مرافق الديوان وفق الخطة التي وضعها المختصون في مكتب العلاقات بحيث لا تؤثر على نسبة أداء الموظفين، وتأكيدهم نشر الوعي بتطبيق برامج التوعية المعمول بها في وسائل الإعلام داخل ديوان رئاسة الوزراء.

وقام ديوان مجلس الوزراء بتنفيذ المنشور الصادر عن المجلس الرئاسي خلال الأيام الماضية بتقليص عدد الموظفين لتقليل الاختلاط، والحد من الاجتماعات، وإيقاف تثبيت الحضور والانصراف بقارئ البصمة الإلكترونية، واستبدالها بسجلات الحضور والانصراف، على أن يكون لكل موظف قلم خاص به.

كما تقرر تخفيض استقبال الضيوف والمراجعين لديوان مجلس الوزراء قدر الإمكان، وفتح المجال لمنح الإجازات للموظفين. لضمان سلامتهم من الوباء الذي استشرى عالميًّا في الأسابيع الأخيرة.