«صحة الموقتة» توصي بمنع التجمعات وتجنب المصافحة لمواجهة فيروس «كورونا»

دعا وزير الصحة بالحكومة الموقتة، الدكتور سعد عقوب، المواطنين والجهات العامة والخاصة، لوقف كل المعارض الثقافية ومنع إقامة المناسبات الرسمية أو الاجتماعية التي يزيد فيها عدد الحضور على 50 شخصاً، تجنباً لتوفير أسباب العدوى بفيروس «كورونا» المستجد بين الأشخاص الموجودين.

وبحسب بيان للوزارة، الجمعة، فإن التحذير يشمل الملاعب الرياضية والمقاهي بكل البلديات، خصوصا مع تغير المناخ بين فصل الشتاء والصيف، بالإضافة إلى تجنب المصافحة لأنها من أكثر أسباب انتقال عدوى الفيروس، مطالبا المواطنين بتجنب الاحتكاك مع أعداد كبيرة.

وأوضح عقوب أن ليبيا خالية تماما من فيروس «كورونا»، لكن «هذا لا  يعني أنها بعيدة عن مرحلة الخطر، خصوصا بعد إصابة أكثر من 90 دولة ومنها دول الجوار وشرق المتوسط»، مؤكدا أن الالتزام بالابتعاد عن التجمعات يساعد في عدم انتشار الفيروس، مهيبةً بالمجتمع تجنب مصاحبة كبار السن ومن يعاني من أمراض تنفسية نهائيا للتجمعات.

وزير «صحة الموقتة» يوجه القطاع الصحي برفع حالة الطوارئ تحسبا لأي «طارئ»

ونبه الوزير على المنافذ البرية والبحرية والجوية، بضرورة تعبئة استمارة معلومات للوافدين لتتم متابعتهم، بهدف التأكد من عدم ظهور عوارض مرضية عليهم طوال فترة حضانة الفيروس، تسلم لمكتب الحجر الصحي التابع للوزارة كذلك عند شعورهم بأعراض الفيروس بعد وصولهم، ضرورة مراجعة السلطات الصحية للمتابعة وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

وشدد على أن الوزارة تحرص على تطبيق احترازات للمسافرين المغادرين من أرضها إلى وجهات أخرى، ضمن إجراءاتها للتعاون الدولي في مكافحة الفيروس؛ إذ توصي بعدم السفر خلال هذا الفترة إلا للضرورة القصوى لجميع البلدان المدرجة على قائمة الخطر للإصابة بفيروس «كورونا»، ولا يُسمح للحالات المشتبه فيها بدخول البلاد.

المزيد من بوابة الوسط