وفاة طفل ثالث جراء القذائف العشوائية على منطقة الهضبة بطرابلس

أعلن المستشار الإعلامي لوزارة الصحة في حكومة الوفاق، أمين الهاشمي منذ قليل عن وفاة الطفل الثالث الذي أُصيب جراء سقوط قذيفتين عشوائيتين على منطقة هضبة البدري في العاصمة طرابلس.

وقال الهاشمي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الطفل الذي يدعى زكريا جمال مصطفى (9 سنوات) توفي قبل قليل متأثرًا بجراحه بمستشفى طرابلس الجامعي، وبذلك ترتفع حصيلة القتلى إلى ثلاثة أطفال، وإلى جانب آخر مصاب وفي حالة حرجة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الهاشمي أن الأطفال القتلى والمصابين كانوا في طريقهم إلى مدرستهم، وأن أعمارهم تتراوح بين 9 و12 عامًا. في حين أوضح جهاز الإسعاف والطوارئ، أن المتوفيين هما أنس الغزيوي (12 سنة) وسند العريبي (10 سنوات)، وأن المصاب هو عبدالمالك الغزيوي (10 سنوات) وهو محجوز في غرفة العناية الفائقة.

وأوضحت عملية «بركان الغضب» أن «قذيفة عشوائية سقطت على ساحة خلف مدرسة في منطقة هضبة البدري»، مشيرة إلى أنها إحدى قذائف أطلقتها قوات القيادة العامة، بينما أكد جهاز الإسعاف والطوارئ أن القذائف سقطت قرب مدرسة رجب النائب ومسجد البدري.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط