وزير الخارجية الألماني يزور الجزائر لحضور اجتماع وزراء خارجية دول جوار في ليبيا

وزير الخارجية الألماني هيكو ماس. (الإنترنت)

قالت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية في بيان، اليوم الأربعاء، إن وزير الخارجية الألماني هيكو ماس سيصل غدا الخميس إلى الجزائر العاصمة وسيحضر اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وأوضح بيان الخارجية الجزائرية أن لقاء سيجمع الوزير صبري بوقادوم مع وزير الخارجية الألماني «سيتمحور أساسا حول التعاون في مختلف جوانبه، وكذا سبل ووسائل إعطاء دفع جديد للمبادلات الاقتصادية والاستثمارات بين البلدين» و«تبادل واسع لوجهات النظر حول المسائل الكبرى الإقليمية والدولية، ولا سيما الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل».

وتأتي زيارة وزير الخارجية الألماني إلى الجزائر بعد أربعة أيام من انعقاد مؤتمر برلين حول ليبيا وبالتزامن مع اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا (الجزائر ومصر وتونس والسودان وتشاد والنيجر) بالإضافة إلى مالي.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني إن المفوض بالوزارة محمد الطاهر سيالة رفض المشاركة في الاجتماع لمخالفة الجزائر قرارات مجلس الأمن «بدعوة ما يسمى وزير خارجية الموقتة» لحضور الاجتماع، وفق تغريدة نشرتها عبر حسابها على موقع «تويتر».

واجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا هو الأول منذ انطلاق الحرب في العاصمة طرابلس في الرابع من أبريل 2019، إذ عقد آخر اجتماع ضم وزراء خارجية مصر والجزائر وتونس في القاهرة يوم 5 مارس 2019.

وقالت الخارجية الجزائرية إن اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا «يندرج في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها الجزائر، لتدعيم التنسيق والتشاور بين بلدان الجوار الليبي والفاعلين الدوليين من أجل مرافقة الليبيين للدفع بمسار التسوية السياسية للأزمة عن طريق الحوار الشامل بين مختلف الأطراف الليبية لتمكين هذا البلد الشقيق والجار من تجاوز الظرف العصيب الذي يعيشه وبناء دولة مؤسسات يعمها الأمن والاستقرار».

وأضاف البيان أن الاجتماع سيستعرض «التطورات الأخيرة الحاصلة في ليبيا على ضوء الرصيد الحاصل للمساعي التي ما فتئت الجزائر تبذلها تجاه المكونات الليبية والأطراف الدولية الفاعلة، ونتائج الجهود الدولية الأخرى في هذا الإطار، لتمكين الأشقاء في ليبيا من الأخذ بزمام مسار تسوية الأزمة في بلدهم بعيدا عن أي تدخل أجنبي من أي كان ومهما كانت طبيعته».