وزير الخارجية المصري ومستشار الأمن الأميركي يبحثان تطورات الأزمة الليبية

وزير الخارجية المصري سامح شكري. (الإنترنت)

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين، تطورات الأزمة في ليبيا.

وبحسب الناطق باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ، فإن اللقاء الذي عقد في العاصمة الأميركية واشنطن، شمل التشاور حول كيفية تعزيز الجهود المبذولة لاستعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، و«التأكيد على رفض كافة التدخلات الخارجية بما يخدم جهود المبعوث الأممى الساعية للتوصل إلى تسوية شاملة للأزمة».

ولفت حافظ إلى أن شكري وأوبراين تبادلا الرؤى حول مجمل قضايا المنطقة كما شملت المباحثات التشاور حول سُبل التصدي لظاهرة الإرهاب، حيث أكد الوزير شكري ضرورة تبني مقاربة شاملة تتعامل مع الجماعات الإرهابية والجهات الراعية لها بدون استثناء.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط