السراج من بروكسل: لا نريد لليبيا أن تكون مكانا لحرب بالوكالة

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج. (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج: «لا نريد لليبيا أن تكون مكانًا لحرب بالوكالة»، داعيًا إلى «وضع حد لمعاناة الشعب الليبي بشكل سريع وعاجل».

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» عن السراج قوله من بروكسل الأربعاء، «كانت هناك مناقشات مثمرة للغاية مع المسؤولين في الاتحاد الأوروبي ومع رئيس المجلس الأوروبي». ودعا المجتمع الدولي إلى «تحمل مسؤولياته لإنهاء هذه المعاناة، ووقف المهاجم عن الاعتداء على العاصمة وعلى الحكومة الشرعية منذ 4 أبريل الماضي».

وتابع قائلًا: «الأمر واضح جدًّا: هناك طرف مهاجم، وهو خليفة حفتر، الذي يعتدي على حكومة شرعية معترف بها عالميًّا... في حالة دفاع مشروع عن النفس، ولها الحق في إيجاد تحالفات مع مختلف الأطراف للدفاع عن نفسها».

اقرأ أيضا: السراج يلتقي بوريل ورئيس المجلس الأوروبي في بروكسل

وأضاف: «نحن كحكومة شرعية، معترف بها في الأمم المتحدة لدينا الحق في عقد مذكرات تفاهم واتفاقات مع أية دولة أخرى»، وأكد قائلًا: «عملنا ذلك في وضح النهار، نحن مصرون على الدفاع عن أنفسنا».

وحسب «آكي»، نوه السراج قائلًا: «لم نجلب مرتزقة من روسيا، أو جنجاويد من السودان أو معارضة جهادية كما فعل الطرف الآخر، أو استعان بدول أخرى إقليمية ودولية لجلب طائراتها وقصف شعبه».

والتقى السراج، في وقت سابق الأربعاء رئيس المجلس الأوروبي، تشارلز ميشيل والممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوسيب بوريل، لدى وصوله إلى بروكسل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط