وزير الخارجية التركي: الاتفاق الأمني مع حكومة الوفاق لا يشمل نشر قوات

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو. (الإنترنت)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الأربعاء، إن الاتفاق الأمني بين بلاده وليبيا «لا يشمل بندًا بخصوص نشر تركيا قوات هناك»، موضحًا أن «الاتفاق الجديد يركز أساسًا على التدريب»، وفق ما نقلته «رويترز».

وجاءت تصريحات أوغلو في مؤتمر صحفي بأنقرة بعد أيام من إعلان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن أنقرة قد ترسل قوات إلى ليبيا إذا طلبت منها طرابلس ذلك، بعد أسبوعين من توقيع مذكرتي تفاهم مع حكومة الوفاق الوطني بشأن التعاون الأمني والعسكري والحدود البحرية.

وأوضح جاويش أوغلو أن «الاتفاق الأمني لا يتضمن أي بنود بخصوص إرسال قوات. سبق وأن وقعنا اتفاقات مماثلة من قبل، وهذا مجرد اتفاق محدث. ليس هناك انتشار للقوات». وأضاف: «ومع ذلك قال رئيسنا إنه يمكننا أن نُقيِم ذلك إذا تلقينا طلبًا بهذا الخصوص».

كان الرئيس إردوغان قال هذا الأسبوع إنه في أعقاب الاتفاق الأمني والعسكري، فقد ترسل تركيا قوات إلى ليبيا إذا طلبت منها حكومة الوفاق في طرابلس ذلك. وأضاف أن مثل هذه الخطوة لا تنتهك حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا وأن تركيا «لن تسعى للحصول على تصريح من أحد»، بحسب «رويترز».

المزيد من بوابة الوسط