وزير الخارجية المصري يعتبر «اتفاق أردوغان والسراج لا يمس مصالح مصر لكنه يعقّد الوضع»

اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري أن الاتفاق الأخير بين تركيا وحكومة الوفاق «لا يمس مصالح مصر لكنه يعقد الوضع»، مشيراً إلى أن الوضع في ليبيا «لا يحتمل أي تعقيدات إضافية».

وقال سامح  شكري خلال حديثه في «منتدى روما للحوار المتوسطي» الجمعة «لا يوجد مساس لمصالحنا في مصر من اتفاق تركيا وحكومة طرابلس، ولكن يوجد مساس لمصالح دول أخرى في منطقة المتوسط، وعلينا أن نتساءل من هدف هذا الاتفاق والسرعة القياسية لعقده»وفقًا لقناة «روسيا اليوم».

وأضاف: «كان على الحكومة في طرابلس المعترف بها من الأسرة الدولية، العمل على أساس الاتفاق السياسي وسلطاته والالتزام به».

وسائل إعلام يونانية: عقيلة صالح يزور أثينا الخميس

ووقع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في 27 نوفمبر الماضي اتفاقات للتعاون العسكري والأمني بالإضافة للاختصاص البحريّ. ولم يجري الكشف عن تفاصيل الاتفاق بشكل رسمي، لكنّ «بوابة الوسط» نشرت أمس الخميس نص المذكرة، بناء على تأكيد من مصدر دبلوماسي بوزارة الخارجية في حكومة الوفاق.

وصادق البرلمان التركي في أنقرة أمس الخميس، على «مذكرة التفاهم بشأن الصلاحيات البحرية» التي وقعتها الحكومة التركية يوم 27 نوفمبر الماضي مع حكومة الوفاق الوطني.

وفي السياق ذاته أعلن وزير الخارجية اليوناني الجمعة أن بلاده قررت طرد السفير الليبي بسبب عجزه عن الكشف عن تفاصيل مذكرة التفاهم الموقعة بين حكومة الوفاق وتركيا بنهاية نوفمبر.

وأبلغ الوزير نيكوس ديندياس الصحفيين، اليوم الجمعة: «أسف لإعلان أنه تم استدعاء السفير الليبي للوزارة هذا الصباح وإبلاغه بترحيله»، مشيرا إلى أن السفير أمامه 72 ساعة لمغادرة اليونان، حسب ما نقلت «فرانس برس».

إردوغان: الاتفاق البحري سيحقق هدفه طالما صمدت حكومة الوفاق

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وحكومة الوفاق الوطني حول تحديد الصلاحيات البحرية بين البلدين «ستحقق هدفها طالما تحلت الحكومة الشرعية في ليبيا بالصمود»، وفق بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، أمس الخميس، حيث أشار إلى أن إردوغان أجرى لقاء مع صحفيين في العاصمة البريطانية لندن.

وقال إردوغان عن مذكرة التفاهم مع ليبيا «هذه الخطوة ستحقق هدفها طالما تحلت الحكومة الشرعية في ليبيا بالصمود وبقيت متماسكة»، مضيفًا أنه «قبل كل شيء نحن وقَّعنا هذه الاتفاقية مع الحكومة الشرعية في ليبيا، وفي الوقت الراهن نوابنا في البرلمان يواصلون أعمالهم بهذا الخصوص، لتشريعها حتى تدخل حيز التنفيذ».

جريدة «الوسط»: «تفاهمات» إسطنبول تهدد «برلين» المنتظر

وآثارت مذكرة التفاهم المبرمة بين حكومة الوفاق والحكومة التركية، في مجال الصلاحيات البحرية، جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية، المحلية والإقليمية والدولية، ولقيت معارضة شديدة من مصر واليونان وقبرص، ورفضًا من القيادة العامة للجيش ومجلس النواب في طبرق.