«أمن بنغازي» تحل قسم الشرطة النسائية وتحيل كافة العاملين به إلى التحقيق

مديرية أمن بنغازي، (أرشيفية: الإنترنت)

أصدرت مديرية أمن بنغازي قرارا بحل قسم الشرطة النسائية، وإحالة كافة العاملين به إلى التحقيق، على خلفية تسريب فيديو مرئي يخص إحدى القضايا.

وقالت المديرية إن عضوة بالقسم سربت تسجيلا لإحدى المتهمات في قضية يحقق فيها قسم البحث الجنائي بالمديرية، ملمحة إلى أن ذلك قد يكون محاولة لمساعدة متهمين آخرين للإفلات من العقاب، حسب بيان المديرية المنشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأكدت أن الأمر أصبح محل تحقيق جنائي موسع لوقوعه في دائرة تجريم إذاعة التحقيقات الجنائية السرية، خاصة وأن التسريب الذي كشفته تحريات قسم البحث الجنائي يخص قضية «في منتهى الخطورة»، مشيرة إلى أن القضية المذكورة شملت «وقائع هزت الرأي العام من قتل وحرابة وسرقات».

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لفتاة يحقق معها و9 آخرين، في قضية قتل سيدة، بحسب أقوالها. ما أثار جدلا واسعا بشأن خطورة نشر مثل تلك التسريبات.

اقرأ أيضا: أمن بنغازي: ضبط أفارقة بتهمة «ممارسة الرذيلة وتعاطي المخدرات»

وطالب رواد مواقع التواصل وزارة الداخلية في الحكومة الموقتة، بتنفيذ دورات حول أساسيات الاعتراف ومحاضر الاستدلالات لمأموري الضبط القضائي المعنيين أو المكلفين بمحاضر الاستدلال، وما يتبع ذلك من قبض وتفتيش وتحريز المضبوطات، والمحافظة علي الدليل، وكيفية إجراء التحريات، وعمل الأكمنة الأمنية.

يذكر أن الأجهزة الأمنية عثرت على جثة زينب آدم - سودانية الجنسية - مطلع أكتوبر الماضي، ملفوفة في غطاء ثقيل ومكبلة بالحبال، وذلك في منطقة رأس المنقار شرق مدينة بنغازي، واتضح أنها قتلت بعدة طعنات في الجسم.

المزيد من بوابة الوسط