«الإسعاف» يوقف جهود البحث عن ضحايا قصف مصنع البسكويت

ألسنة اللهب تتصاعد من مصنع البسكويت بوادي الربيع عقب قصف جوي الإثنين. (تويتر)

أعلن جهاز الإسعاف والطوارئ إيقافا موقتا لأعمال البحث عن ضحايا القصف الجوي الذي تعرض له مصنع البسكويت في منطقة وادي الربيع (جنوب شرق العاصمة طرابلس) اليوم الإثنين.

وأوضح الناطق باسم الجهاز، أسامة علي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» أنه تقرر إيقاف عمليات البحث لوجود طيران في الأجواء وحفاظا على أرواح منتسبيه وأطقم انتشال الجثامين التابعين للجهاز، مشيرا إلى استئناف أعماله بعد تأمين المنطقة.

اقرأ أيضا: «الطب الميداني»: 7 قتلى و15 جريحا في حصيلة جديدة لضحايا قصف مصنع البسكويت

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مركز الطب الميداني والدعم ارتفاع حصيلة ضحايا القصف إلى سبعة قتلى و15 جريحا، فيما تسبب الهجوم في أضرار مادية جسيمة. وأشار الناطق باسم المركز في تصريح إلى «بوابة الوسط» إلى أن قتلى القصف الذي وقع في وقت سابق الإثنين هم ليبيان اثنان وخمسة من الأيدي العاملة الوافدة جنسيتهم بنغلادشية وأفريقية.

ونوه المصدر إلى إصابة 15 شخصا من العمالة الأجنبية تتراوح إصاباتهم بين المتوسطة والخطيرة، مشيرا إلى أنه تم إسعافهم عن طريق المستشفى الميداني «وادي الربيع»، و«وادي الربيع 2» لنقلهم إلى مستشفى القلب بتاجوراء لتلقي العلاج.

المزيد من بوابة الوسط