هاريس خلال لقاء النويري: ندعم سيادة ليبيا ضد محاولات روسيا استغلال الصراع

لقاء هاريس والنويري، 14 نوفمبر 2019 (السفارة الأميركية على فيسبوك)

أكد نائب السفير الأميركي لدى ليبيا، جوشوا هاريس، دعم الولايات المتحدة سيادة ليبيا وسلامة أراضيها، في مواجهة ما وصفه بـ«محاولات روسيا استغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي».

وحسب بيان نشرته السفارة اليوم، عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، جدد هاريس دعوة واشنطن قوات القيادة العامة إلى إنهاء الهجوم على طرابلس، وذلك خلال لقائه النائب الأول لرئيس مجلس النواب فوزي النويري، لمناقشة الجهود المبذولة لإنهاء الصراع في طرابلس، الخميس.

وأوضح البيان أن هاريس أكد «دعم الولايات المتحدة لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة محاولات روسيا استغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي».

اقرأ أيضا: «بلومبرج»: تحذير واشنطن المشير حفتر من تعاظم الدور الروسي في حرب طرابلس «هو الأقوى» 

ووصفت وكالة «بلومبرج» التحذير الذي أطلقته الولايات المتحدة من الدور الروسي لدعم قوات القيادة العامة، بأنه الأقوى من واشنطن، منذ «الهجوم على العاصمة في أبريل، مما يشير إلى قلق متزايد بشأن نشر المرتزقة الروس في دولة مصدرة للنفط في شمال أفريقيا».

وحثت الولايات المتحدة قوات الجيش «المدعوم من روسيا»، على إنهاء هجومها على طرابلس، مؤكدة أنها ستدعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، «ضد أي جهد من جانب موسكو لاستغلال الصراع المستمر منذ أشهر في الدولة العضو في أوبك»، حسب «بلومبرج»

واندلعت في الرابع من أبريل الماضي مواجهات مسلحة على حدود طرابلس، بين القوات التابعة للقيادة العامة، والقوات التابعة لحكومة الوفاق، مما أدى إلى سقوط آلاف القتلى والجرحى، ونزوح عشرات الآلاف، وفق منظمات دولية.

المزيد من بوابة الوسط