الولايات المتحدة تدعو «الجيش الوطني الليبي» إلى إنهاء هجومه على طرابلس

وفد حكومة الوفاق والمسؤولين الأميركيين عقب اجتماعه في واشنطن. (وزارة الخارجية الليبية)

دعت الولايات المتحدة، مساء الأربعاء، «الجيش الوطني الليبي إلى إنهاء هجومه على طرابلس»، معتبرة أن «ذلك سيؤدي إلى تسهيل المزيد من التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا لمنع التدخل الأجنبي غير المبرر، وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، ومعالجة القضايا الكامنة وراء الصراع».

جاءت الدعوة في بيان مشترك نشرته وزارة الخارجية الأميركية عبر موقعها على الإنترنت، حول الحوار الأمني ​​بين الولايات المتحدة وليبيا الذي انطلق بين الحكومة الأميركية وحكومة الوفاق الوطني ممثلة بالمفوض بوزارة الخارجية محمد سيالة والمفوض بوزارة الداخلية فتحي باشاغا في واشنطن العاصمة.

بدعوة أميركية.. وفد «الوفاق» في واشنطن لتعزيز التعاون الأمني والاقتصادي

وأضاف البيان أن وفد حكومة الوفاق الوطني «أعرب عن قلقه البالغ بشأن الوضع الأمني ​​وتأثيره على السكان المدنيين»، بينما أكد وفد الولايات المتحدة «الذي يمثل عددًا من الوكالات الحكومية الأميركية، دعمه سيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة محاولات روسيا استغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي».

ويزور العاصمة الأميركية واشنطن، هذه الأيام وفد من حكومة الوفاق واشنطن بدعوة من الحكومة الأميركية، لبحث مسائل تعزيز التعاون لتحقيق الأمن والاستقرار، والتنسيق في مكافحة الإرهاب، كما شارك الوفد في أعمال المؤتمر الوزاري للدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد تنظيم «داعش».

السفير الأميركي: الولايات المتحدة تعمل على محورين لحل الأزمة الليبية

وعقد الوفد اجتماعا مع وزارة الخزانة الأميركية، أمس الأربعاء، تناول تعزيز التعاون في مجال مكافحة غسل الأموال، وتجفيف منابع تمويل الإرهاب، والتدابير المتعلقة بمكافحة الجرائم الاقتصادية، بما في ذلك فرض عقوبات على مرتكبيها، حسب بيان وزارة الخارجية بحكومة الوفاق.

المزيد من بوابة الوسط