انخفاض إيرادات النفط الليبي 11% في سبتمبر

تراجعت إيرادات المؤسسة الوطنية للنفط، في سبتمبر الماضي بنسبة 11% عن الشهر السابق إلى 1.8 مليار دولار، بينما ارتفعت 9% على أساس سنوي، وفق ما نقلت وكالة «رويترز» اليوم الجمعة.

وأوضحت المؤسسة في بيان أن إيراداتها تأتي من بيع الغاز الطبيعي والنفط الخام ومشتقاته وضرائب ورسوم عقود الامتيازات.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، إن شهر سبتمبر الماضي شهد اضطرابات كبيرة في سوق النفط، مضيفا أنّ الاستراتيجية التي «نتبعها لزيادة الإنتاج والرفع من القدرة التخزينية تهدف بشكل أساسي إلى المساهمة في الحفاظ على استقرار سوق النفط».

وتابع أن المؤسسة قامت في شهر سبتمبر الماضي بتدشين خزّان جديد بميناء راس لانوف وزيادة القدرة التخزينية للميناء بحوالي 500 ألف برميل من النفط، «الأمر الذي سيساهم في التخفيف من حدّة حالات الطوارئ في المستقبل».

ووفق البيان يُفسر هذا التراجع في إيرادات شهر سبتمبر مقارنة بالشهر السابق، بارتفاع عدد شحنات النفط الخام في أواخر الشهر، وهو ما يحتّم استلام عائداتها في شهر أكتوبر.

زيادة إنتاج حقل الفارغ إلى ربع مليار قدم مكعب من الغاز في نوفمبر

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أمس الخميس، بدء تجارب التشغيل التجريبي للمرحلة الثانية من تطوير حقل الفارغ، مما يرفع إنتاجه من الغاز الطبيعي ليصل إلى ربع مليار قدم مكعبة من الغاز في نوفمبر المقبل، إضافة إلى 15 ألف برميل من المكثفات.

وبدأت شركة الواحة للنفط، التابعة للمؤسسة، في ضخ الغاز من حقل الفارغ إلى حقل الانتصار 103، ومنه إلى شبكة الخط الساحلي، مما سيزيد من كفاءة إنتاج النفط الخام في حقل الانتصار، كما يمكن تزويد محطات الكهرباء في المنطقة الشرقية؛ لاستبدال الوقود السائل المدعوم؛ بما يوفر مبالغ كبيرة ويساعد في الحفاظ على البيئة.

المزيد من بوابة الوسط