زيادة إنتاج حقل الفارغ إلى ربع مليار قدم مكعب من الغاز في نوفمبر

حقل الفارغ للغاز الطبيعي، (مؤسسة النفط: أرشيفية)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، بدء تجارب التشغيل التجريبي للمرحلة الثانية من تطوير حقل الفارغ، مما يرفع إنتاجه من الغاز الطبيعي ليصل إلى ربع مليار قدم مكعب من الغاز في نوفمبر المقبل، إضافة إلى 15 ألف برميل من المكثفات.

وبدأت شركة الواحة للنفط، التابعة للمؤسسة، في ضخ الغاز من حقل الفارغ إلى حقل الانتصار 103، ومنه إلى شبكة الخط الساحلي، مما سيزيد من كفاءة إنتاج النفط الخام في حقل الانتصار، كما يمكن تزويد محطات الكهرباء في المنطقة الشرقية؛ لاستبدال الوقود السائل المدعوم؛ بما يوفر مبالغ كبيرة ويساعد في الحفاظ على البيئة، حسب بيان المؤسسة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الخميس.

ويبلغ إنتاج حقل الفارغ في المرحلة الأولى 70 مليون قدم مكعبة في اليوم، وباستكمال المرحلة الثانية، سترتفع القدرة الإنتاجية اليومية للحقل بمقدار 180 مليون قدم مكعب   في غضون أسبوعين، لتصل الكمية الكلية للغاز المزمع ضخها من حقل الفارغ إلى نحو 250 مليون قدم مكعبة في شهر نوفمبر المقبل، إضافة إلى 15 ألف برميل من المكثفات المصاحبة للغاز.

وأرجع رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله تأخر إنجاز المشروع لفترة طويلة إلى «الإقفالات والظروف الأمنية في البلاد»، مؤكدا «مضي المؤسسة بخطوات ثابتة نحو تحقيق أهدافها، ما دامت توافرت لها الظروف الأمنية الملائمة، والتمويل والاستثمار اللازمين».

المزيد من بوابة الوسط