عميد سرت: نعتز بقوات «البنيان المرصوص» وعلى وزارة الداخلية التحقيق في تهديد المجلس البلدي

عميد المجلس البلدي سرت، مختار المعداني. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد عميد المجلس البلدي سرت، مختار المعداني اعتزازه بقوات «البنيان المرصوص» وقوة تأمين وحماية سرت لدورهما في تأمين المدينة وتحريرها من تنظيم «داعش»، لكنه طالب وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني بفتح تحقيق عاجل بشأن التهديدات التي تلقاها المجلس البلدي أمس السبت لعدم إصداره بيانا يدين القصف الذي استهدف مواقع في المدينة.

وقال المعداني في تصريح صحفي اليوم الأحد، إن «مدينة سرت تعرضت للقصف الجوي من قبل الطيران الحربي التابع لعملية الكرامة استهدف مواقع مدنية وعسكرية بالمدينة خلال الـ 48 ساعة الماضية أسفر عن وقوع شهداء وجرحى من قوة حماية وتأمين سرت وتدمير مقار إدارية وخسائر مادية أخرى»، مؤكدا أن «بلدية سرت ضد هذا الخراب».

وثمن المعداني الدور الكبير الذي تتطلع به قوات عملية «البنيان المرصوص» التي «سطرت إحدى ملاحم الجهاد والانتصار الكبير الذي حققوه في تحرير سرت عام 2016» مؤكدا بالقول: «إننا نعتز فعلا بقوات البنيان المرصوص وقوة حماية سرت لأنهم يقومون بحماية وتأمين المدينة».

واستنكر المعداني التهديات التي صدرت عن أحد المدونين على مواقع التواصل والذي طالب المجلس البلدي بإصدار بيان يدين القصف الجوي من قبل الطيران الحربي التابع للقيادة العامة الذي تعرضت له المدينة ومحيطها خلال الأيام الماضية.

ودعا عميد بلدية سرت المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا إلى ضرورة الإسراع في فتح تحقيق حول هذه التهديدات التي تلقاها المجلس البلدي، محملا «المجلس البلدي والأعيان والحكماء بمدينة مصراتة» المسؤولية عن ذلك.

ووجه المعداني رسالة إلى المدون الذي هدد المجلس البلدى سرت أمس قائلا: «أنت لست وصيا على بلدية سرت لمطالبتها بإصدار بيان وليست لديك أي علاقة بشؤون بلدية سرت التي لديها مجلس منتخب ومجلس للحكماء ومؤسسات للمجتمع المدني وتعمل وفق خطة إدارية مدروسة».

كما طالب عميد بلدية سرت آمر المنطقة العسكرية الوسطى اللواء محمد الحداد بضرورة الإسراع في تفعيل المؤسسة العسكرية بالمدينة التى قال إنها تضم «أكثر من ثلاثة آلاف عسكري بين ضباط وعسكريين»، مشيرا إلى أن المدينة «كانت نواة للجيش الليبي».

المزيد من بوابة الوسط