مطالبات بالإفراج عن المصور الدوكالي و«جهاز الردع» يوضح الملابسات

المصور الصحفي الصديق الدوكالي، (فيسبوك: أرشيفية)

طالب مجموعة من الصحفيين والنشطاء السياسيين بالإفراج عن المصور الصحفي الصديق الدوكالي، الذي ألقي القبض عليه الثلاثاء الماضي على خلفية شجار مع حرس رئيس المجلس الرئاسي، وفق معلومات متطابقة.

وقال الناطق الرسمي باسم جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، أحمد بن سالم، إن المتهم الصديق الدوكالي جرى القبض عليه الثلاثاء 27 أغسطس الماضي وأحيل للنيابة بمجمع المحاكم بطرابلس بتهمة سب وشتم الحرس الرئاسي لاستكمال باقي الإجراءات القانونية ضده.

وأوضح بن سالم أن «القبض على الدوكالي جاء بعد تلقي بلاغ ضده على خلفية مشاجرة مع حرس رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وإهانة الحراس بالسب والشتم بجانب مقر قناة ليبيا الأحرار»، وأشار إلى أن «عملية القبض كانت بأمر قبض وليس خطفا» كما جرى تداول الواقعة.