عودة طائرة تابعة لجهاز الإسعاف الطائر إلى طرابلس من مالطا بعد سداد تكاليف صيانتها

طائرة الإسعاف الطائر بعد وصولها إلى مطار معيتيقة. (لقطة مثبتة من فيديو بثته وزارة الصحة بحكومة الوفاق عبر صفحتها على فيسبوك)

عادت إلى العاصمة طرابلس، اليوم الأربعاء، طائرة تابعة لجهاز الإسعاف الطائر قادمة من مطار «لوكا» في مالطاـ وكان في استقبالها بمطار معيتيقة شرق طرابلس وكيل عام وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني محمد هيثم.

وقالت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الطائرة «سيسينيا» مملوكة لجهاز الإسعاف الطائر وتوقفت عن الخدمة منذ العام 2014 ونُقلت إلى مالطا لإجراء الصيانة الدورية، لكن تأخر سداد تكاليف الصيانة لمدة خمس سنوات أخر عودتها.

وأكدت وزارة الصحة أن الطائرة، وهي أميركية الصنع من طراز «cessna citation 560xl» عادت إلى طرابلس «بعد دفع تكاليف صيانتها»، مشيرة إلى أن الطائرة «تعد من أحدث الطائرات الأميركية المتطورة التي يستخدمها جهاز الإسعاف الطائر في نقل المرضى والمصابين لمختلف دول العالم».

ونقلت الوزارة عن مساعد مدير العمليات بجهاز الإسعاف الطائر،الكابتن أشرف أحمد قوله إن انضمام «سيسنا» للجهاز «سيساعد كثيرًا في سرعة نقل المرضى والمصابين خصوصًا أثناء الحروب والأحداث الطارئة».

وأثنى مدير عام جهاز الإسعاف الطائر الكابتن فتحي ناجي، الذي قاد الطائرة من مطار لوكا في مالطا إلى مطار معيتيقة، على جهود وكيل عام وزارة الصحة محمد هيثم عيسى بشأن التدخل لحل العقبات التي واجهت تسديد الديون المستحقة لصالح شركات التأمين وتنفيذ أعمال صيانة للطائرة وتدريب الكوادر العاملة بالجهاز بعد تأخر تسييل الميزانية العامة له.

وأوضحت وزارة الصحة أن «جهاز الإسعاف الطائر أُنشئ العام 1979 كجهاز متقدم ومتخصص في مجال الإسعاف والإخلاء، ويتميز العاملون به بإلمامهم التام بالإجراءات المحلية والدولية وخصوصية كل مطار، وتقديمهم الدعم الكامل والشامل وبأعلى معايير الجودة العالمية».

المزيد من بوابة الوسط