اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين قوات «الوفاق» و«القيادة العامة» في منطقة السبيعة

اشتباكات في منطقة اسبيعة على بعد 40 كيلومترا جنوب طرابلس، 29 أبريل 2019. (فاضل سينا، فرانس برس)

أكدت معلومات متطابقة أن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة دائرة في محور السبيعة جنوب طرابلس بين القوات التابعة لحكومة الوفاق والقوات التابعة للقيادة العامة، وسط تضارب من الأنباء بين الطرفين.

وقال الناطق باسم عملية «بركان الغضب» التابعة لقوات حكومة الوفاق، مصطفى المجعي، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن «القوات تحقق تقدمًا مهمًا في السبيعة وتعمل على بسط السيطرة عليها»، موضحًا أن القوات سيطرت على المنشآت الحيوية في المدينة مثل مستشفى السبيعة ومعهد الطيران وسط المدينة.

وأكد أن القوات تتقدم بحذر نظرًا لأن هناك أحياء سكنية في المنطقة، مشيرًا إلى أن بداية تقدم القوات جاء بقصف للمدفعية وتقدمت للقوات البرية وسط تراجع القوات المقابلة من مناطق تمركزها.

فيما قال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابع لقوات القيادة العامة، عبر صفحته بموقع «فيسبوك»، إن قوات القيادة العامة تصدت لهجوم من قوات الوفاق «للتقدم نحو السبيعة وكبدتهم خسائر في المعدات والأفراد».

واندلعت الاشتباكات بين القوات التابعة للقيادة العامة وقوات حكومة الوفاق في الرابع من أبريل الماضي جنوب طرابلس، وأسفرت عن مقتل 1048 شخصًا، بينهم 106 مدنيين وإصابة 5558 شخصًا.