المجلس الرئاسي يعلن قبول «هدنة العيد» وفق أربعة ضوابط

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مساء اليوم الجمعة، «القبول بهدنة إنسانية محددة خلال أيام عيد الأضحى المبارك» وفق أربعة ضوابط..

وأوضح المجلس الرئاسي في بيان أنه يعلن القبول بالهدنة الإنسانية وفق الضوابط التالية:
1- تشمل الهدنة كافة مناطق الاشتباكات بحيث تتوقف تماما الرماية المباشرة وغير المباشرة أو أي تقدم للمواقع الحالية.
2- حظر نشاط الطيران وطيران الاستطلاع في كافة الأجواء ومن كافة القواعد الجوية التي ينطلق منها.
3- عدم استغلال هذه الهدنة لتحرك أية أرتال أو القيام بأي تحشيد.
4- تتولى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ضمان تنفيذ اتفاق الهدنة ومراقبة أي خروقات.

وأوضح المجلس الرئاسي أن موافقته على الهدنة تأتي «تعظيما لشعائر الله سبحانه وتعالى في هذه الأيام المباركة، وحرصا منا على تخفقيف معاناة المواطنين، وتمكين فرق الخدمات الإنسانية من أداء مهامها للنازحين والمتضررين، ومتابعة فرق الصيانة للأضرار التي لحقت بالبنية التحتية ومن بينها أبراج وخطوط الكهرباء، واستجابة لمطالبة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا».

اقرأ أيضا: البعثة الأممية تدعو كل الأطراف لتقديم «موافقة مكتوبة» قبل منتصف ليل الجمعة على «هدنة العيد»

كانت البعثة دعت مساء أمس الخميس، «كل الأطراف» في ليبيا إلى قبول هدنة إنسانية لمناسبة عيد الأضحى المبارك تبدأ من صباح يوم العيد، آملة «أن تتلقى موافقة مكتوبة من قبل هذه الأطراف في موعد لا يتجاوز منتصف ليل الجمعة - السبت من هذا الأسبوع».

اقرأ أيضا: البعثة الأممية تهنئ الليبيين بعيد الضحى وتدعو أطراف الحرب لإعلان الهدنة

كما قالت البعثة اليوم عبر صفحتها على «فيسبوك» إنها «تهنئ عموم الشعب الليبي بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. وإذ تعبر البعثة عن أسفها بحلول هذا العيد في ظل أجواء الحرب والتهجير والدمار فإنها تدعو الأطراف إلى الرأفة بمواطنيهم وإعلان الهدنة ليتسنى لمئات الألاف من الليبيين الاحتفال بالعيد بجو من الطمأنينة والفرح».

كلمات مفتاحية