تحالف القوى الوطنية يدين مقتل الناشط أحمد الكوافي

الناشط أحمد عمر الكوافي الذي عثر على جثته بشاطئ البراني جنوب غرب بنغازي. (الإنترنت)

دان تحالف القوى الوطنية، بأشد العبارات الجريمة التي راح ضحيتها الشاب أحمد الكوافي بمدينة بنغازي، مطالبًا الجهات المختصة بالتحقيق والقبض على الجناة والقصاص منهم. 

ووجه التحالف، في بيان مساء الخميس، «التعازي لعائلة الكوافي بأحر التعازي وأن يكشف أيادي الغدر التي كانت وراء هذه الجريمة النكراء». 

وفي وقت سابق، كشفت مصادر من مدينة بنغازي لـ«بوابة الوسط» هوية صاحب الجثة التي عثر عليها صباح أمس الأربعاء بشاطئ منطقة «البراني» 20 كلم جنوب غرب بنغازي، مؤكدين أنها للناشط أحمد عمر الكوافي، أحد المقربين لآمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة.

وقال مصدر طبي لـ«بوابة الوسط»، إن «الجثة وُجِدت مقيدة بسلسلة معدنية وعليها أثار إطلاق رصاص في الرأس بعد أن  جرفتــها أمواج البحر بشاطئ البراني»، مشيرًا إلى أن الجثة كانت مقيدة بالسلاسل والأثقال قبل إلقائها في البحر.

اقرأ أيضا: مصادر لـ«بوابة الوسط»: مقتل الناشط الكوافي المسؤول السابق لمكتب إعلام القوات الخاصة

وأفاد أصدقاء في اتصال مع «بوابة الوسط» بأن الكوافي اختفى قبل يومين فيما يبدو أنه كان ضحية عملية خطف قبل أن يعثر على جثته على شاطئ منطقة البراني.

وأضافوا أن الضحية كان مقربًا من آمر القوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة الذي كلفه مسؤولًا عن المكتب الإعلامي للقوات الخاصة (الصاعقة) العام 2013. وهو متزوج وأحد نشطاء المجتمع المدني في مدينة بنغازي، وأسس حراك «12/12/2012» تحت شعار «تصحيح مسار الثورة»، حيث كان يجتمع مع المنخرطين في الحراك بميدان الشجرة وسط بنغازي.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية المعنية في مدينة بنغازي لم تصدر أي بيان رسمي حول الواقعة.

المزيد من بوابة الوسط