رئيس ديوان المحاسبة يتعهد بحل شكاوى الشركات الأميركية العاملة في ليبيا

جانب من اجتماع رئيس ديوان المحاسبة مع أعضاء الجمعية الأميركية الليبية للأعمال. (صفحة ديوان المحاسبة عبر فيسبوك)

عقد رئيس ديوان المحاسبة خالد أحمد شكشك، اجتماعًا موسعًا مع أعضاء الجمعية الأميركية الليبية للأعمال بمقر السفارة الليبية في واشنطن، بحضور السفيرة وفاء بوقعيقيص، وممثل وزارة الخارجية الأميركية لمناقشة الأزمات التي تواجه الشركات الأميركية في ليبيا وتؤثر على سير أعمالها.

وثمن شكشك، دور الجمعية الأميركية في «تحفيز الشركات الأميركية للاستثمار في ليبيا وأثر ذلك في خلق الاستقرار وتحقيق الأمن وتعزيز العلاقة بين الدولتين»، مشيرًا إلى دور الديوان في الرقابة على عقود ومشروعات التنمية وتقييم أداء المؤسسات، حسب ما جاء في بيان نشره الديوان على صفحته بموقع «فيسبوك».

وانتهى الاجتماع إلى «الاتفاق بتبني الديوان ملاحظات وشكاوى الشركات المتضررة لضمان حفظ حقوقها وتحفيز مؤسسات الدولة على تهيئة الظروف الملائمة لتمكينها من استكمال مشروعاتها وتنفيذ مشروعات جديدة في مختلف المجالات، وضرورة عقد اجتماعات لاحقة متخصصة بمشاركة مؤسسات الدولة المعنية».

من جانبه أبدى رئيس الجمعية الأميركية الليبية للأعمال، تشك ديتريك، رغبة الشركات الأميركية واستعدادها لمواصلة أعمالها والتوسع في تعاقداتها، مثنيًا على دور السفارة الليبية والديوان في فتح باب التواصل ومنح فرصة للنقاش بما يعزز الثقة ويزيد من فرص الاستثمار والعمل في ليبيا .

وفي سياق متصل، عقد رئيس الديوان اجتماعًا مع الوكالة الأميركية للتنمية؛ لبحث أفاق التعاون وتطوير عمل الديوان في مجال تدريب الكوادر الفنية المتخصصة ووضع الخطط والبرامج وضمان المتابعة الجيدة لأهداف التنمية.

جاء ذلك على هامش مشاركة وفد ديوان المحاسبة في مؤتمر الرقابة على أهداف التنمية المستدامة، الذي عقد في نيويورك خلال الفترة من 22- 23 يوليو بالتنسيق من السفارة الليبية واشنطن، وبطلب من الجمعية الأميركية الليبية للأعمال.

المزيد من بوابة الوسط