شقيق منفذ هجوم مانشستر 2017 ينفي التهم الموجهة إليه

رسم لشقيق منفذ هجوم مانشستر، هاشم العبيدي، خلال مثوله أمام محكمة بريطانية، 18 يوليو 2019، (الإنترنت)

قال ظافر علي، محامي شقيق منفذ هجوم مانشستر العام 2017، هاشم العبيدي، إن موكله ينفى جميع التهم الموجهة إليه بشأن المشاركة في الهجوم، وذلك خلال جلسة استماع قصيرة (أمام محكمة بريطانية)، صباح أمس الخميس.

وأضاف المحامي إن موكله كان في الحبس الانفرادي منذ اعتقاله في ليبيا قبل عامين، متهما قوة الردع الخاصة في طرابلس بـ«تعذيبه» خلال تلك الفترة، وفق صحيفة «ذا إندبندنت» البريطانية.

وزعم أن العبيدي «أُرغم على توقيع اعتراف من 40 صفحة، تحت الإكراه الشديد»، منوها إلى إنه «لم يعارض تسليمه؛ لأنه أراد العودة إلى المملكة المتحدة ليبرئ ساحته».

اقرأ أيضًا: بريطانيا: شقيق منفذ هجوم مانشستر 2017 متهم بقتل 22 شخصًا

وخلال الجلسة، تكلم العبيدي فقط لإعطاء اسمه وتاريخ ميلاده للمحكمة، وأكد جنسيته البريطانية. وحكمت كبيرة القضاة، إيما أربوثنوت، بتمديد حبسه الاحتياطي إلى حين جلسة الكفالة في محكمة أوكسفورد كراون الإثنين المقبل، ومن المقرر عقد جلسة أولية في أولد بيلي بـ«لندن» 30 يوليو الجاري، وفقا لـ«ذا إندبندنت».

وكانت محكمة ليبية وافقت على تسليم العبيدي إلى المملكة المتحدة لأنه مواطن بريطاني، وتم الأمر الأربعاء الماضي، حيث وجهت محكمة ويستمنستر الجزئية إليه تهمة معاونة شقيقه، سلمان، في تنفيذ التفجير الانتحاري، الذي أسفر عن مقتل 22 شخصًا، وإصابة 112 آخرين.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط