برلمان نيجيريا يحقق في ظروف احتجاز رعاياه بمراكز ليبية

برلمان نيجيريا، (الإنترنت: أرشيفية)

قرر نواب بالبرلمان النيجيري تشكيل لجنة تحقيق في حالة رعاياهم المهاجرين غير القانونيين المحتجزين في مختلف مراكز الإيواء في أنحاء ليبيا.

وحث النواب في جلسة برلمانية بنيجيريا اليوم الخميس البعثة الدبلوماسية في طرابلس على إصدار وثائق سفر عاجلة إلى النيجيريين العالقين لتمكينهم من العودة حسب وسائل إعلام محلية.

ولفت عضو البرلمان كوما أوموجي الذي قدم الاقتراح ، مقتل العديد من النيجيريين في مختلف معسكرات الاعتقال في جميع أنحاء ليبيا ، لا سيما أثناء قصف مركز احتجاز تاجوراء.

وقال إن تقريرًا للأمم المتحدة أشار إلى أن الحراس الليبيين «أطلقوا النار على المهاجرين الذين كانوا يحاولون الفرار من مركز احتجاز تاجوراء بعد أن جرى قصف المركز».

وأعلنت الحكومة النيجيرية، في 5 يوليو الجاري، مقتل تسعة من رعاياها في القصف على مركز تاجوراء، الذي وقع مطلع الشهر، وأسفر عن مقتل أكثر من 53 شخصًا، وفق مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وطالب الرئيس النيجيري محمد بخاري بـ«تحقيق دولي لتحديد المسؤوليات في هذا الهجوم الفظيع أمام القضاء».

وتحصي منظمة الهجرة الدولية وجود أكثر من 600 ألف مهاجر حاليًا في ليبيا من بينهم نحو 60 ألفًا من نيجيريا بينما العديد منهم ينتظرون التوجه إلى أوروبا أو العودة إلى بلدانهم.

المزيد من بوابة الوسط