مستشار فرنسي: صواريخ «جافلين» كان الغرض منها حماية قوات فرنسية منتشرة في ليبيا

صورة وزعها الجيش الأميركي تظهر أحد جنوده يطلق صاروخ جافلين المضاد للدروع أثناء مناورة في المجر في 5 يونيو 2019. (فرانس برس)

أكد مستشار لوزير القوات المسلحة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن صواريخ «جافلين» الأميركية التي عثر عليها في مدينة غريان غرب ليبيا «تخص القوات الفرنسية»، موضحا أن «الغرض منها حماية القوات الفرنسية المنتشرة في ليبيا للاستخبارات وعمليات مكافحة الإرهاب».

وقال المستشار الفرنسي الذي تحدث إلى «نيويورك تايمز» الذي لم يُصرح له بموجب سياسة حكومته بالكشف عن هويته لمناقشة القضية، إن تلك الصواريخ «كانت كانت من بين الأسلحة التي تم شراؤها من الولايات المتحدة في عام 2010»

ونفى المستشار الفرنسي أن تكون فرنسا قد انتهكت حظر الأسلحة المفروض على ليبيا من قبل الأمم المتحدة وأن تكون هذه الأسلحة نقلت إلى قوات محلية في ليبيا، مؤكدا أنه «من غير الممكن بيع الصواريخ أو نقلها بطريقة أخرى إلى أي شخص في ليبيا».

اقرأ أيضًا.. «دويتشه فيله»: الدور الفرنسي في ليبيا «متناقض» وسط حرب وكالة

ولفت المصدر إلى أن الصواريخ المضبوطة في غريان «تضررت ولم تعد صالحة للاستخدام»، مؤكدا كذلك أن تلك «الصواريخ كان يتم تخزينها بشكل موقت في مستودع ينتظر التدمير ولم يتم نقلها إلى القوات المحلية».

ويبدو أن الرواية الفرنسية لم تكن مقنعة لـ«نيويورك تايمز» التي اعتبر أن المصدر الفرنسي «ترك العديد من الأسئلة دون إجابة حول كيفية انتهاء الأسلحة في مجمع للمتمردين بالقرب من الخطوط الأمامية للمعركة التي قالت الأمم المتحدة يوم الخميس إنها أدت إلى مقتل أكثر من 1000 شخص منذ أبريل، من بينهم 106 من المدنيين»

وفي أبريل الماضي، أوقفت السلطات التونسية قافلة مكونة من 13 مواطناً فرنسياً مسلحاً يحملون جوازات سفر دبلوماسية في معبر رأس جدير الحدودي بين تونس وليبيا.

اقرأ أيضًا..المسلحون الفرنسيون.. دبلوماسيون أم عناصر استخبارات؟

وحينها ردت السفارة الفرنسية لدى تونس في بيان، أن الـ13 فرنسيا الذين دخلوا الحدود التونسية على متن سيارات رباعية الدفع قادمين من ليبيا هم «فريق أمني يقوم بتأمين السفارة الفرنسية في ليبيا بحكم الأوضاع الأمنية الحالية هناك».

وفي 29 يونيو الماضي، أعلنت الولايات المتّحدة، أنّها تتحقّق من صحّة معلومات بشأن العثور في مدينة غريان الليبية على أربعة صواريخ أميركية مضادّة للدروع من طراز «جافلين» تركتها وراءها قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر لدى انسحابها من كبرى مدن الجبل الغربي قبل أسبوعين.

وبعد السيطرة على غريان، ذكرت قوات حكومة الوفاق الوطني أنها عثرت داخل قاعدة عسكرية كانت تستخدمها قوات القيادة العامة في مدينة غريان على أربعة صواريخ من طراز جافلين.