عقيلة صالح يستقبل وفد «اقماطة» في القبة ويؤكد وحدة القبائل الليبية

لقاء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح في القبة مع وفد قبيلة اقماطه. (الإنترنت)

استقبل رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بمقر إقامته في القبة شرق البلاد، اليوم الخميس، وفدًا من مشايخ وأعيان ووجهاء قبيلة اقماطة، بحضور النواب علي السعيدي وبدر النحيب وإبراهيم الدرسي وعميدي بلديتي درنة والقبة.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي في تصريح صحفي إن اللقاء ألقيت خلاله «العديد من الكلمات من مشايخ اقماطة عبرت عن تأييدهم مجلس النواب برئاسة المستشار عقيلة صالح مباركين كل الخطوات الوطنية والقرارات التي اتخذها مجلس النواب».

وأضاف المريمي أن رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح أكد من جهته في كلمته للوفد «وحدة القبائل والعشائر الليبية في العمل على استقرار البلاد من خلال محاربة الإرهاب والفوضى في كل أنحاء ليبيا».

كما أكد رئيس مجلس النواب في كلمته «أن دور القبائل أن تساهم بشكل فاعل في بناء دولة المؤسسات والقانون، وأن الليبيين ليس بينهم خلاف، فقط نحتاج جميعًا إلى تطبيق الدستور والقانون وهو الفيصل بين الجميع في الحقوق والواجبات».

ووفق المريمي فإن أعضاء مجلس النواب الحاضرين للقاء ألقوا «كلمات معبرة عن الواقع الذي تعيشه البلاد وما يجب عمله حتى تستقر الأوضاع في ليبيا وينعم الليبيون بخيرات بلادهم»، مشيرًا إلى أن «وفد مشايخ وأعيان اقماطة قدم درعًا للمستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب تقديرًا لجهوده ودوره الوطني تجاه بلاده ليبيا وشعبه الليبي».