سلامة يودع نائبته ويرحب بخليفتها يعقوب الحلو

مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة. (الإنترنت)

ودع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، نائبته ومنسقة الشؤون الإنسانية والمنسقة المقيمة للأمم المتحدة ماريا دو فال ريبيرو، وهي تنهي مهامها في ليبيا بعد ما يزيد على عامين.

 وقال الممثل الخاص، في بيان اليوم، نشره موقع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «جزيل الشكر للزميلة ماريا دو فال ريبيرو، على الجهود الكبيرة التي قامت بها خلال عامين ونصف كمنسقة للأعمال الانسانية وكنائبة للممثل الخاص في ليبيا لاسيما خلال الظروف الدقيقة، والمأسوية أحيانا، التي مرت على المدنيين وما زالت».

وأشاد سلامة بجهود «ماريا» الإنسانية خلال فترة عملها قائلا «لقد اهتمت بالنازحين والمهجرين وعموم من تضرر جراء الأحداث في ليبيا بالتنسيق الدائم مع رئاسة البعثة، ومع وكالات الأمم المتحدة التابعة لها».

في الوقت نفسه، رحب سلامة بنائب الممثل الخاص الجديد يعقوب الحلو خلفاً لـ«ماريا»، قائلا «أتطلع لالتحاق الزميل يعقوب الحلو بالبعثة كنائب لرئيس البعثة وكمنسق للشؤون الانسانية، وأقدر كل التقدير خبرته الواسعة في هذا المجال، لاسيما في سوريا وليبيريا وغيرها من الدول».

منسقة الشؤون الإنسانية والمنسقة المقيمة للأمم المتحدة في ليبيا سابقًا ماريا دو فال ريبيرو, (أرشيفية : الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط