ليبي وسوريان يشكون موقعًا اتهمهم بالضلوع في تفجيرات

نشر مركز الحديقة للإيواء والترحيل، وحدة التحري وجمع المعلومات، التابعة لجهاز الهجرة غير الشرعية، شريطًا على موقع يوتيوب يظهر عبدالله أمحمد عثمان ليبي، الجنسية، وجهاد محمد صائب، سوري الجنسية، وجميل محمد صائب سوري الجنسية، وهم يتقدمون بشكوى ضد موقع على فيسبوك وضع صورهم وأسماءهم متهمًا إياهم بالضلوع في تفجيرات.

وقال الفيتوري إنَّ جميل وصائب يعملان لديه في محل إصلاح سيارات منذ 1984، وإنه شخصيًا تولّى عملية تربيتهما بعد وفاة والدهما في ليبيا.

وأضاف أنّه تفاجأ بوجود اسميهما على الموقع ضمن المتهمين بالضلوع في تفجيرات.

وتابع الفيتوري أنه سبب قدومه هو التبليغ عن هذا الاتهام الكاذب وأنه مستعد للمثول أمام أي جهة أمنية للتحقيق في ما يقول.

وأكد أنَّ هناك عداوات شخصية قد تكون وراء تسريب مثل هذه المعلومات الخاطئة.

وقالت وحدة التحري وجمع المعلومات إنها وضعت الشريط في صفحتها من أجل ضمان سلامة هؤلاء الأشخاص.

المزيد من بوابة الوسط