«داخلية الوفاق» تكذب تصريحات العقيد عبدالسلام عليوان لـ«بوابة الوسط»

كذبت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني التصريحات التي أدلى بها مدير الفروع وإدارة شؤون مراكز الإيواء بجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية التابع للوزارة، عقيد عبدالسلام عليوان، إلى «بوابة الوسط» يوم 23 أبريل الجاري بشأن واقعة الاعتداء على مركز إيواء للمهاجرين جنوب العاصمة طرابلس.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك»، اليوم الخميس، إن «التصريح الذي أدلى به العقيد عبدالسلام عليوان التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية حول الأحداث التي حصلت بمركز إيواء المهاجرين بجنوب طرابلس عارية من الصحة، وأن ما أدلى به الضابط المعني لا يمثل وزارة الداخلية والأجهزة المعنية بمكافحة الهجرة غير الشرعية».

وأكدت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني أن «جميع التصريحات الصحفية الصادرة من الوزارة تصدر من الناطق الرسمي لوزارة الداخلية هو الوحيد المخول له بذلك»، و«أن أي تصريحات صحفية أخرى لا تمثل ولا تعبر إلا عن رأي صاحبها».

اقرأ أيضًا: مسؤول بجهاز مكافحة الهجرة ينفي إصابة مهاجرين و«الوفاق» تؤكد

كان مدير الفروع وإدارة شؤون مراكز الإيواء بجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، العقيد عبدالسلام عليوان، نفي في تصريح إلى«بوابة الوسط» أول أمس الثلاثاء إصابة مهاجرين في مركز إيواء قصر بن غشير جنوب طرابلس جراء إطلاق نار.

وقال عليوان في تصريحه إن المهاجرين المتواجدين بمركز إيواء قصر بن غشير «رفضوا الخروج منه، وأحدثوا إشكالية مع أحد المواطنين بعد أن قاموا بسرقة خروف من إحدى المزارع بالمنطقة فقام بضربهم بالأيدي ولم يستخدم الرصاص أبدًا».

لكن حكومة الوفاق الوطني أكدت في بيان أن قوات الجيش الوطني التابع للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر قامت باقتحام مركز إيواء المهاجرين بقصر بن غشير جنوب طرابلس وإطلاق النار عليهم مما أدى إلى إصابة عدد منهم.

المزيد من بوابة الوسط