النائب عبدالله اللافي: لقاءات تونس أكدت دعم جهود الأمم المتحدة لوقف حرب العاصمة

كشف عضو مجلس النواب، عبدالله اللافي، تفاصيل لقاء وفد النواب الليبي مع سفراء الاتحاد الأوروبي في ليبيا والسعودية وروسيا التي عقدت أمس، مؤكدًا أن المجتمعين اتفقوا على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في العاصمة.

وأضاف اللافي في تصريح هاتفي إلى «بوابة الوسط»، أن اللقاءات أكدت أن «الحل في ليبيا لن يكون عسكريًا، وضرورة الرجوع إلى طاولة الحوار، ودعم جهود المبعوث الأممي غسان سلامة في عقد ملتقى وطني جامع».

وأشار إلى أن «اللقاءات جاءت في إطار الجهود التي يقوم بها بعض من أعضاء مجلس النواب من أجل نزع فتيل الحرب التي تدور بمحيط العاصمة طرابلس وتجنيب البلاد المزيد من الدمار والخراب».

وجددت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا -عقب اللقاء- دعوتها لجميع الأطراف بوقف إطلاق النار والعودة للمسار السياسي لإنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا، وذلك على خلفية الاشتباكات الدائرة في طرابلس والتي دخلت أسبوعها الرابع.

أقرأ أيضًا.. سفراء الاتحاد الأوروبي يبحثون مع وفد النواب الليبي وقف الحرب والعودة للمسار السياسي

وتشهد الضواحي الجنوبية لطرابلس منذ 4 أبريل الجاري مواجهات عنيفة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة، بعدما أعلن المشير خليفة حفتر إطلاق عملية عسكرية للسيطرة على المدينة.

المزيد من بوابة الوسط