Atwasat

وزير الخارجية الجزائري في تونس بحثًـا عن حل لأزمة التصعيد في طرابلس

الجزائر - بوابة الوسط: عبدالرحمن أميني الخميس 25 أبريل 2019, 01:46 صباحا
alwasat radio

يحل وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم اليوم الخميس في تونس لبحث الأزمة الليبية والتصعيد العسكري بمحيط طرابلس والتنسيق المشترك لمخاطر توسع الصراع.

وأوضحت الخارجية التونسية في بيان لها أن «زيارة بوقادوم يوميْ 25 و26 أبريل الجاري الأولى من نوعها منذ توليه مهامه على رأس الدبلوماسية الجزائرية تأتي بدعوة من نظيره خميس الجهيناوي».

وستكون الزيارة «مناسبة لتبادل وجهات النظر بشأن المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها المستجدات في المنطقتيْن المغاربية والعربية، وخاصّة التطورات الخطيرة في ليبيا، فضلًا عن استعراض الجهود والمبادرات الهادفة إلى تفعيل اتحاد المغرب العربي».

كما تمثل فرصة لـ«مناقشة تدعيم التّنسيق الأمنيّ والعسكريّ في إطار الجهود المشتركة لمراقبة الحدود ومكافحة الإرهاب في سياق التطورات التي تشهدها المنطقة».

والمشاورات الجزائرية التونسية تأتي بعد محادثات هاتفية أجراها الجهيناوي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان أمس الأربعاء حول مخاطر توسع نطاق الصراع الدائر حاليًا في محيط العاصمة طرابلس واستدامته، مما يشكل خطرًا على أمن ليبيا ودول الجوار الليبي.

ودعت الجزائر قبل أيام لعقد اجتماع عاجل للثلاثية المكونة من دول الجوار «الجزائر، تونس ومصر» بالإضافة إلى غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
المحجوب: تحصيل أي رسوم بالتمركزات العسكرية في الجنوب مخالف للقانون والتعليمات
المحجوب: تحصيل أي رسوم بالتمركزات العسكرية في الجنوب مخالف ...
مكتب حقوق الإنسان بـ«الداخلية» يطالب بإلغاء «إدارة مكافحة الأنشطة المضادة»
مكتب حقوق الإنسان بـ«الداخلية» يطالب بإلغاء «إدارة مكافحة الأنشطة...
المنفي يستعرض أوضاع الجالية الليبية في الأردن
المنفي يستعرض أوضاع الجالية الليبية في الأردن
«الإسكوا» تضع سيناريوهين حول تأثير النزاع الأوكراني على اقتصاد ليبيا
«الإسكوا» تضع سيناريوهين حول تأثير النزاع الأوكراني على اقتصاد ...
تمهيدا لصيانته.. لجنة من «المركزي» تقيم أضرار فرعه في سرت
تمهيدا لصيانته.. لجنة من «المركزي» تقيم أضرار فرعه في سرت
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط