الناظوري يشدد على ضرورة إنهاء المظاهر المسلحة وضبط الأمن في درنة

عقد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية الفريق عبدالرازق الناظوري، اجتماعًا مع غرفة عمليات درنة والأجهزة الأمنية بالمدينة لتوحيد الجهود لإعادة ضبط الأمن بالمدينة بعد تحريرها من الجماعات الإرهابية.

وشدد الناظوري -بحسب بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية، اليوم الأربعاء-، على «ضرورة احترام المواطنين وعدم المساس بهم وضبط الشارع العام بالمدينة، والمحافظة على الأماكن الخاصة والعامة».

وأكد رئيس الأركان، على «ضرورة إنهاء المظاهر المسلحة بالمدينة وإعادة درنة إلى سابق عهدها الفني والثقافي والمسرحي والتراثي الذي حرمت منه أثناء سيطرة الجماعات المتطرفة عليها».

كان القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، أعلن في يونيو الماضي، تحرير مدينة درنة من «قبضة الجماعات الإرهابية وانتهاء جماعات الإرهاب من مختلف مناطق شرق ليبيا».