وزير خارجية ألمانيا: إشارة مجلس الأمن موجهة بوضوح إلى المشير خليفة حفتر

وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس. (الإنترنت)

قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إن مجموعة السبع الكبرى، تشعر بقلق عميق إزاء تطورات الأوضاع في ليبيا.

وأضاف ماس، اليوم السبت في منتجع ديناد الفرنسي، على هامش محادثات مع نظرائه في مجموعة السبع: «لذلك كان من الجيد أن يرسل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مجددًا إشارة واضحة بأنه يتعين وضع حدٍّ للتصعيد العسكري»، وفق موقع قناة «دوتشي فيلله» الألمانية.

ولفت الوزير الألماني، إلى أن «إشارة مجلس الأمن كانت موجهة بوضوح أيضًا إلى المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الليبي المعين من قبل مجلس النواب المنتخب، الذي تطبق قواته على العاصمة الليبية طرابلس».

وأعرب مجلس الأمن، أمس الجمعة، عن «القلق العميق» إزاء تطورات الوضع في ليبيا، ودعا الجيش بقيادة المشير حفتر الليبي، إلى وقف جميع التحركات العسكرية، معربًا عن عزمه محاسبة المسؤولين عن تصعيد الصراع.

كما أعرب وزراء خارجية مجموعة السبع عن قلقهم بشأن الوضع المتفاقم في ليبيا، داعين في بيان صدر في وقت متأخر مساء أمس، إلى الكف فورًا عن التحركات العسكرية تجاه العاصمة طرابلس.