شركة «إيني» الإيطالية تعلن سحبًا احترازيًا لموظفيها من ليبيا

أعلنت مؤسسة «إيني» العملاقة للطاقة أنها قررت القيام بعملية وصفتها بـ«الاحترازية» وسحب كافة مستخدميها الإيطاليين من ليبيا.

وقالت المؤسسة: «تم بالفعل إجلاء كافة موظفيها من الرعايا الإيطاليين من حقلي الوفاء والفيل، ومن منطقة طرابلس».

وأكدت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان من جهتها أن «الخطوة اُتُّخذت بالتنسيق بين الطرفين». فيما لم تعلن سحب طاقهما الدبلوماسي من سفارتها في طرابلس، حتى الآن رغم أن مجمل الدبلوماسيين الأوروبيين موجودون في تونس.

وقال مصدر إيطالي متابع للمستجدات الحالية إن قرار شركة «إيني»: «طبيعي، وهو يجري محادثات بالفعل في مناسبات أخرى».

وأكد ناطق باسم الشركة الإيطالية من جهته أن «الوضع في المرافق تحت السيطرة، ونحن نراقب تطور الوضع بعناية فائقة».

وفي الوقت نفسه حذرت منظمة «هيومن رايتس ووتش» من انتهاكات لحقوق المدنيين، مطالبة في بيان لها اليوم طرفي النزاع «باحترام قانون الحرب»، ولفتت المنظمة إلى أن «هناك الكثير من الوثائق المتعلقة بإجراءات متسرعة ضد المقاتلين الأسرى وحالات من الاحتجاز التعسفي».