مجلس الأمن يؤكد «دعمه الكامل» لغسان سلامة في سعيه للتوصل إلى «حل سياسي»

أكد أعضاء مجلس الأمن الدولي «دعمهم الكامل» للممثل الخاص للأمين العام في ليبيا غسان سلامة، وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا بـ«سعيهما للتوسط في حل سياسي في ليبيا من شأنه أن يؤدي إلى انتخابات سلمية وذات مصداقية».

ودعا أعضاء المجلس، في بيان صحفي، جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية إلى «التوحد لدعم الممثل الخاص في هذه المرحلة الانتقالية الحرجة في البلاد».

ورحب أعضاء مجلس الأمن بـ«إعلان الممثل الخاص بأن المؤتمر الوطني سيعقد في الفترة من 14 إلى 16 أبريل 2019 في غدامس في ليبيا».

كما رحب أعضاء مجلس الأمن بـ«عقد محادثات بتيسير من الأمم المتحدة، في أبو ظبي نهاية الشهر الماضي، بين رئيس الوزراء ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، واتفاقهم على ضرورة إنهاء المراحل الانتقالية في ليبيا من خلال إجراء انتخابات عامة».

وأكد أعضاء مجلس الأمن «أن المؤتمر الوطني يوفر فرصة حاسمة لجميع الليبيين لتنحية خلافاتهم جانبًا وممارسة ضبط النفس لصالح البلاد والشعب الليبي، ودعا جميع الحضور في المؤتمر الوطني إلى الاجتماع للانخراط بحسن نية في هذه العملية الليبية التي تقودها ليبيا».

كلمات مفتاحية