ورشة عمل تناقش أسباب ارتفاع منسوب المياه الجوفية في أجدابيا

ورشة العمل بكلية الاقتصاد في جامعة أجدابيا. (الإنترنت)

نظمت كلية الاقتصاد بجامعة أجدابيا، صباح اليوم الإثنين، ورشة عمل حول أسباب ارتفاع منسوب المياه الجوفية في المدينة، بحضور أعضاء المجلس التسييري للبلدية، وأعضاء هيئة التدريس، وممثلين عن شركات نفطية وخدمية.

وقال مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام بالمجلس البلدي أجدابيا، علي أحواس لـ«بوابة الوسط» إن الورشة جرى خلالها مناقشة أسباب ارتفاع منسوب المياه الجوفية والأسباب التي أدت إلى ذلك، والتأثيرات السلبية لارتفاع المياه الجوفية على البيئة وصحة الإنسان والبنية التحتية بالمدينة.

وأضاف أحواس أن المشاركين في الورشة اتفقوا على إعداد خطة إدارية متكاملة للموارد المائية بالمنطقة للوصول إلى حلول مناسبة لخفض منسوب المياه الجوفية.

وأشار أحواس إلى أن الورشة سادها جو من التعاون والتكامل بين أعضاء المجلس التسييري والباحثين في جامعة أجدابيا والمراكز البحثية والمسؤولين في الهيئات والشركات النفطية من أجل إنهاء معاناة المواطنين بالمدينة.

وشارك في الورشة ممثلون عن شركة الخليج العربي للنفط، وشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، وجهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي، وجهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق، والشركة العامة للمياه والصرف الصحي مكتب خدمات أجدابيا، وعدد من المهتمين بقضايا البيئة والتلوث بالمنطقة.

المزيد من بوابة الوسط