شكاوى من طفح مياه الصرف الصحي في بني وليد

طفح مياه الصرف الصحي في أحد شوارع بني وليد. (الإنترنت)

اشتكى أهالي وسكان عدة مناطق بمدينة بني وليد من بينها سكان عمارات الضمان من طفح مياه الصرف الصحي التي تنبعث منها روائح كريهة إضافة إلى انتشار الحشرات التي يخشى المواطنون أن تكون سببا لانتقال الأمراض.

وقال رضا المنسلي أحد سكان عمارات الضمان لـ«بوابة الوسط» إن سكان المدينة يخشون من انتشار الأمراض والحشرات والقوارض بسبب فيضان مياه الصرف الصحي خصوصا مع دخول فصل الصيف، مشيرا إلى أنهم يتخوفون أيضا من شراء المواد الضرورية والخضروات من المحال التجارية القريبة من تلك المياه، ما أدى إلى توقف حركة البيع والشراء وسط تجاهل المسؤولين.

في حين قال أحد أصحاب محال بيع الخضروات، إن مشهد طفح مياه الصرف الصحي «نشاهده يوميا في ظل غياب شركة المياه والصرف الصحي عن شفط تلك المياه، بالرغم من المطالبات والبلاغات التي تقدم بها سكان العمارات للشركة»، ‏مؤكدا أن هذا المشهد «أدى إلى قلة الزبائن لعدم تحملهم الروائح الكريهة وخشيتهم من الحشرات».

وأبدى الأهالي استياءهم من تكرار المشكلة من دون حل جذري من قبل المسؤولين، حيث أصبح طفح مياه الصرف الصحي مألوفا لدى البعض لأنهم غير قادرين على تغييره، رغم أنه تسبب في إعاقة حركة السيارات والمارة.

من جهته يخشى المواطن محمد الشرقاوي، من تآكل الطريق المؤدي لجامعة بني وليد بسب المياه، مناشدا المسؤولين بضرورة ايجاد حلول جذرية لهذه الأزمة بحسب وصفه، قائلا: «لا نريد حلولا تلفيقية بل حلول نهائية لهذه الأزمة التي نعانيها».

المزيد من بوابة الوسط