مراقبة الخدمات المالية بطبرق تحيل مرتبات نوفمبر وديسمبر إلى المصارف

مراقب الخدمات المالية في طبرق، خيرالله محمد عوض. (الوسط)

أكد مراقب الخدمات المالية في طبرق، خيرالله محمد عوض، إحالة مرتبات شهري نوفمبر الماضي وديسمبر الجاري إلى المصارف العاملة في نطاق بلدية طبرق وما جاورها.

وقال عِوَض لـ«بوابة الوسط» إن مراقبة الخدمات المالية في طبرق «أقفلت إجراءاتها المالية كافة في وقت قياسي وقامت بتحويل راتبي نوفمبر وديسمبر للمصارف العاملة أمس السبت في نطاق بلدية طبرق وما جاورها».

يذكر أن أزمة إدارية ظهرت بوادرها بين المصرف المركزي ووزارة المالية بحكومة الوفاق على خلفية تمويل حساب الخزانة العامة بالوزارة بقيمة 6.9 مليار دينار، ومن بينها 4.6 مليار دينار لمرتبات شهري نوفمبر وديسمبر للعاملين بالقطاع الحكومي.

ووصف وزير المالية المستقيل بحكومة الوفاق فرج بومطاري رد «المركزي» بأنه «تعنت من قبل القائمين عليه»، مشيرًا إلى أن «هذا الإجراء يعد خارج القوانين التي تنظم صلاحيات المصرف المركزي»، ومتهمًا «المركزي» بأنه «يغتصب ما يربو على 12 مليار دينار من أموال الخزانة العامة والمتمثلة في الرسوم على مبيعات النقد الأجنبي».

مرتبات الموظفين تثير أزمة إدارية بين «المركزي» و«مالية الوفاق»

في المقابل، حمَّل المصرف المركزي بطرابلس وزارة المالية مسؤولية تأخير تنفيذ مرتبات القطاع العام ومخصصات الأبواب الأخرى، وذلك في رسالة موجهة من مدير إدارة العمليات المصرفية بـ«المركزي»، فتحي الحاجي، إلى مدير إدارة الخزانة بالوزارة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط